التعليم بوصفه وسيلة لدرء التطرف العنيف


© UNESCO

تساعد اليونسكو البلدان على توفير برامج تعليمية تتيح بناء قدرة المتعلّمين على الصمود في وجه التطرف العنيف والحد من عوامل هذه الظاهرة. ويجري هذا العمل في إطار التعليم من أجل المواطنة العالمية ويدعم تنفيذ قرار المجلس التنفيذي لليونسكو 197م ت/    46:" دور اليونسكو في تعزيز التعليم باعتباره وسيلة لدرء التطرف العنيف".

وتحرص اليونسكو، في إطار جهودها الرامية إلى درء التطرف العنيف من خلال التعليم، على تعزيز قدرات النظم التعليمية الوطنية (مثال ذلك: السياسات العامة، والمعلمون، والمضامين التربوية) وذلك للإسهام على نحو مناسب وفعال في الجهود المبذولة لدرء التطرف العنيف على الصعيد الوطني.

ويشمل هذا العمل تزويد المتعلمين من كافة الأعمار، ولا سيما الشابات والشبان بالمعارف والقيم، والاتجاهات، والسلوكيات التي من شأنها تعزيز المواطنة العالمية، والتفكير النقدي والتعاطف، فضلاً عن القدرة على اتخاذ إجراءات مناهضة للتطرف العنيف.

الجهود التي نضطلع بها

  • الترويج على الصعيد العالمي

تحقق اليونسكو، بالتعاون مع مجموعة من المختصين في مجال التعليم من جميع أرجاء العالم، توافقاً على المستوى الدولي بشأن الحاجة إلى تعزيز مشاركة قائمة على حقوق الإنسان في مجال التعليم ولا سيما فيما يتعلق بدرء التطرف العنيف وتحديد ودراسة استجابات قطاع التعليم الشاملة والمحددة لتهديدات التطرف العنيف.

  • إعداد مبادئ إرشادية

تساعد اليونسكو، علاوة على ذلك، صانعي السياسات المتعلقة بالتعليم في تخطيط وتنفيذ أنشطة تعليمية فعالة وملائمة، الأمر الذي يسهم في الجهود الخاصة بمنع التطرف العنيف، وذلك في بيئات التعليم النظامي وغير النظامي على السواء، وعلى شتى المستويات (الثانوي، والتدريب التقني والمهني، والتعليم العالي). كما يشمل هذا العمل دعم المعلمين في إدارة المناقشات التي تجري في قاعات الدرس فيما يخص منع التطرف العنيف والتشدد وتهيئة مناخ عام فيها يكون شاملاً للجميع ويفضي إلى الحوار المحترم والنقاش المفتوح والتفكير النقدي.

  • بناء القدرات

تقوم اليونسكو بإعداد مبادرات تخص بناء القدرات للمهنيين العاملين في مجال التعليم بشأن كيفية مواجهة التطرف العنيف من خلال التعليم في مجال المواطنة العالمية ومنع الإبادة الجماعية، وذلك بالشراكة مع معهد اليونسكو الدولي لبناء القدرات في أفريقيا ومركز آسيا والمحيط الهادي للتربية من أجل التفاهم الدولي.

ويتم توفير الموارد التعليمية الخاصة بالتعليم في مجال درء التطرف العنيف على نحو يسير من خلال الموقع الالكتروني لمركز اليونسكو للتبادل بشأن التعليم في مجال المواطنة العالمية.