الشراكات

تعمل اليونسكو مع مجموعة واسعة من الشركاء في جميع مجالات اختصاصها. الشراكات عاملاً مساعداً أساسياً في تحقيق التحديات العالمية وإيجاد التغيير المستدام والتأثير طويل الأجل. كما أن الشراكات راسخة في نهج اليونسكو في العمل على المستويات العالمية والإقليمية والوطنية. ومن خلال ضم جهودها لجهود شركائها، يتسنى لليونسكو الاستفادة من الموارد والخبرة والكفاءات لترويج جميع مثلها وقيمها من أجل تحقيق أهداف التنمية المشتركة وتعزيز وضوح معالم أنشطتها وتأثيرها. وتقدم اليونسكو مجموعة نقاط دخول مختلفة للشراكات تتمثل في المجالات التي تتمتع فيها المنظمة بالقيادة والخبرة المعترف بها وأفضلية المقارنة. كما تتوافق هذه النقاط مع الأولويات الرئيسة لليونسكو.

استراتيجية الشراكة الشاملة

للتأكد من أنها تحقق أهدافها المعلنة يجب أن تُدار الشراكات بعناية وبصورة مستدامة. وقد تم ضبط مقاربة اليونسكو الشاملة للشراكات في "استراتيجية الشراكة الشاملة" الخاصة بها.

من هم شركاء اليونسكو؟

لليونسكو تاريخ طويل من الشراكات مع مؤسسات وهيئات وأفراد من مشارب عديدة - الحكومات وأسرة الأمم المتحدة الموسعة وغيرها من المنظمات الدولية الحكومية والمنظمات غير الحكومية وشركات القطاع الخاص والمؤسسات التجارية والخيرية والمؤسسات الإعلامية والبرلمانيين وسفراء النوايا الحسنة والعديد من الشبكات الأخرى المتخصصة في مجالات أنشطة اليونسكو مثل الفئة 2 من المعاهد والمراكز ونوادي اليونسكو والمدارس المنتسبة لليونسكو وكراسي اليونسكو.

كيف تعمل اليونسكو مع شركائها؟

يتخذ نهج عمل اليونسكو مع شركائها صوراً مختلفة وتشمل على وجه الخصوص:

• توحيد الخبرة في تنفيذ البرنامج من خلال تصميم مشترك للأنشطة وتنفيذها على المستويات الوطني أو الإقليمي أو العالمي

• المساهمات المالية والعينية المباشرة بما في ذلك إعارة الموظفين والمتطوعين والمعدات

• التنسيق والتشاور بشأن وضع البرامج وتطوير السياسات والمعايير

• تقاسم القدرة على التعبئة والشبكات المحددة لدعم دعوة اليونسكو وسياسة الحوار الخاصة بها في المجالات والدول ذات الأولوية

• توفير المساعدة التقنية والخدمات الاستشارية والاستفادة منها