اللغات واللغات المهددة بالاندثار على طول طرق الحرير

© UNESCO

استُخدمت على مر التاريخ الآلاف من اللغات على طول طرق الحرير البرية والبحرية. وشكلت هذه اللغات إحدى أبرز الوسائل المستخدمة لتناقل المعارف والمعتقدات والتقاليد والعادات بين الشعوب على امتداد طريق الحرير التاريخي ولنقلها إلى المجتمعات التي تقطن بعيداً عنه. بيد أن بعض هذه اللغات لم يكتب له البقاء حتى يومنا هذا رغم أنها كانت لغات حية فيما مضى، فظل بعضها مستخدماً حتى هذه اللحظة في حين بات بعضها الآخر مهدداً بالاندثار أو اندثر فعلاً. وجرى تسجيل اللغات المهددة بالاندثار أو التي اندثرت فعلاً في قائمة أعدتها اليونسكو للغات العالم المهددة بالاندثار. يرجى النقر هنا للحصول على المزيد من المعلومات عن اللغات المسجلة في أطلس لغات العالم المعرضة لخطر الاندثار.

ويقدم برنامج الإنترنت المعني بطريق الحرير معلومات عن اللغات المستخدمة على امتداد طريق الحرير التاريخي. ويمكن استعراض هذه اللغات عبر إجراء بحث بحسب طريق الحرير المعني (البري أو البحري) أو بحسب اسم البلد المتاخم لهذا الطريق.  

تم إعداد هذا البرنامج وتنفيذه بدعم من

أتصل بنا

مقر منظمة اليونسكو الدولية

قطاع العلوم الاجتماعية والانسانية

قسم البحوث وسياسات التخطيط المستقبلية

برنامج اليونسكو لطرق الحرير

7 Place de Fontenoy

75007 Paris

France

silkroads@unesco.org

تواصل معنا