مركز موارد التصدي لكوفيد-19

 

© Shutterstock

 

Bالعودة إلى الصفحة الرئيسية

إجراءات دعم وسائط الإعلام،
وتعزيز الانتفاع بالمعلومات،
وتسخير التكنولوجيا الرقمية في مواجهة الجائحة

تؤدي الوسائط الإعلامية المفتوحة والمهنيّة، والحق في الوصول إلى المعلومات، والتكنولوجيا الرقمية دوراً حاسماً في مكافحة جائحة كوفيد-19 على الصعيد العالمي. 

تعدّ اليونسكو وكالة الأمم المتحدة المنوط بها مسؤولية تعزيز "التدفق الحر للأفكار عن طريق الكلمة والصورة". وترحب اليونسكو بالجهود الحثيثة التي تبذلها هيئات الاتصالات والمعلومات في مواجهة أزمة كوفيد-19، وبما في ذلك:

  • مشاركة المعلومات المنقذة للحياة، وكشف المعلومات المضللة،
  • تعزيز الانتفاع بالحق الأساسي للانتفاع بالمعلومات،
  • تعزيز استخدام وسائط الإعلام التي تستهدف الصالح العام، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وموارد التعليم المفتوحة للتعليم الإلكتروني، واتصال الناس ببعضهم بعضاً عبر الإنترنت.

وتراقب اليونسكو عن كثب تأثير هذه الأزمة على حرية وسائط الإعلام، وسلامة الصحفيين، والحق الأساسي للانتفاع بالمعلومات.

في سياق التحديات غير المسبوقة المحدقة بقطاعي الإعلام والتكنولوجيا الرقمية، أنشأت اليونسكو "مركز الموارد للاستجابات المختارة تصدياً لكوفيد-19". ويتضمن مجموعة من الأمثلة للإجراءات المتخذة إزاء إتاحة الاتصالات والمعلومات بهدف:

  • تبادل الممارسات،
  • وتحديد الأولويات،
  • وتيسير الشراكات،
  • ونشر الممارسات الجيدة على نطاق واسع،
  • وإسداء المشورة وتقديم المساعدة التقنية للحكومات والأطراف المعنية على الصعيد الوطني،
  • واحتضان التعاون بين كلٍ من بلدان الشمال والجنوب، وبلدان الجنوب فيما بينها والتعاون الثلاثي.

ويقدم "مركز التنسيق" ذاك قائمة غير حصرية من الأمثلة. وسيستمر في التطور مواكبةً لجائحة كوفيد-19 والتطور السريع للإجراءات المتخذة للتصدي لها.

وتترأس اليونسكو بعض هذه المبادرات أو تدعمها مباشرةً. وتحمل هذه الممارسات علامة النجمة (*). أما الممارسات الأخرى فينفذها الشركاء الرسميون أو جهات معنية أخرى.

للاتصال بنا: resourcecenter-covid19@unesco.org

حرية التعبير، وسلامة الصحفيين وحقوق الإنسان المترابطة

اليونسكو والأمم المتحدة والشركاء:

 

يهدف دليل اليونسكو ومنظمة مراسلون بلا حدود لسلامة الصحفيين: دليل المراسلين في البيئات شديدة الخطورة إلى توفير الإرشادات والنصائح العملية لكل من يخاطر بحياته من أجل توفير المعلومات للجمهور. يحتوي الدليل على فصل ناجع حول إجراءات السلامة الاحترازية الواجب على الصحفيين الأخذ بها عند تغطية الأخبار الخاصة بالجائحة.

كوفيد-19: كيفية إشراك المهمشين والضعفاء في آليات التواصل في ظل المخاطر والمشاركة المجتمعية، مبادئ توجيهية موضوعة من قبل مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

 

 

موارد أخرى:

التصدي للمعلومات المضللة

اليونسكو والأمم المتحدة والشركاء:

 

دليل اليونسكو المعني بإدراك المعلومات المضللة والتصدي لها في إطار التعليم والتدريب الصحفي. وقد أعد هذه الدليل بالتعاون بين مجموعة من الخبراء الدوليين ويشمل سلسلة من الأدوات والتمارين الكفيلة بالتوعية بشأن المعلومات المضللة واتخاذ التدابير المضادة فيما يتعلق بانتشار المعلومات بشأن جائحة كوفيد-19.

تشجع اليونسكو الدراية الإعلامية والمعلوماتية من أجل التصدي للمعلومات المضللة، بما في ذلك مبادرة "فكر ثمّ شارك."

نصائح منظمة الصحة العالمية للعامة بشأن فيروس كورونا المستجد: تصحيح المفاهيم المغلوطة‏

 

 

موارد أخرى:

  • يصنف يوتيوب فيروس كورونا ضمن "المواضيع الحساسة". إذ يجري إبطال تداول أو حذف أي محتوى مرتبط بكوفيد-19 في حالة عدم امتثاله لتوجيهات محددة.
  • أنشأت شركة فيسبوك مركزاً للمعلومات بشأن فيروس كورونا ويتمثل في ظهور المحتويات الموثوقة بشأن الفيروس كأولوية على صفحات المستخدمين، ويتضمن التحديثات الفورية القادمة من السلطات الصحية الوطنية والمنظمات العالمية مثل منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى مقالات مفيدة ومقاطع فيديو ومنشورات عن التباعد الاجتماعي ومنع انتشار كوفيد-19.
  • دشّنت شركة واتس أب مركزاً للمعلومات بشأن فيروس كورونا لتقديم إرشادات بسيطة وقابلة للتنفيذ للعاملين في مجالي الصحة والتعليم وقادة المجتمع والمنظمات غير الربحية والحكومات المحلية والشركات المحلية التي تعتمد على هذا التطبيق في اتصالاتها. كما يقدم الموقع نصائح وموارد عامة للمستخدمين حول العالم للحد من انتشار الشائعات والاطلاع على مصادر دقيقة بشأن القضايا الصحية.
  • تحالف الحقائق المتعلقة بفيروس كورونا الصادر عن الشبكة الدولية لتقصي الحقائق
  • أصدرت منظمة المادة 19 إحاطة إعلامية بشأن السبل التي تتبعها الدول والمؤسسات الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي للمساعدة في محاربة كوفيد-19 من خلال توخّي الشفافية والتصدي للتضليل الإعلامي ونشر  المشورة الصحية الموثوقة.
  • يوفر مختبر الاتحاد الأوروبي للمعلومات المضللة موارد ناجعة بشأن تأثير أزمة كورونا على المعلومات المضللة. لكن هذه الموارد غير شاملة إذ تضم من بين جملة من الأمور الروايات المتداولة واستراتيجيات التضليل الإعلامي المرصودة والتدابير المتخذة لمحاربتها.

توخّي المهنيّة أثناء تغطية أزمة كوفيد-19

اليونسكو والأمم المتحدة والشركاء:

منهج اليونسكو بشأن الصحافة المعنية بالمعلومات العلمية والصحية، الوارد في مجموعة المناهج النموذجية الخاصة بتعليم الصحافة 

دعت مجالس الصحافة في جنوب شرق أوروبا إلى التحلّي بالمهنية أثناء إعداد التقارير الصحفية فيما يتعلق بكوفيد-19؛ وقد لقيت هذه الدعوة ترحيباً من اليونسكو.

 

 

 

موارد أخرى:

 

الانتفاع بالموارد والمعارف

إن العالم في يومنا هذا أحوج ما يكون إلى الانتفاع بالمعلومات.

من الضروري أن توفر الحكومات أقصى قدر من الشفافية لتبديد الشائعات وإبقاء الجمهور ووسائل الإعلام على اطلاع كامل على التطورات الجارية.

 

يعد الانتفاع الحر بالمعلومات العلمية أمراً مفصلياً في هذه الأزمة، مما يعني أنه يجب تعميم جميع الموارد التي أعدت بخصوص كوفيد-19 بالمجان ودون أي قيود. فإنّ الدفع بعجلة الجهود المبذولة لاحتواء انتشار الجائحة وكبح انتشارها، بات مرهوناً بتعزيز الانتفاع بالبحوث العلمية الأساسية والابتكار.

اليونسكو والأمم المتحدة والشركاء:

 

  • تضطلع اليونسكو بتعزيز الحق في الانتفاع بالمعلومات، كما هو منصوص عليه في خطة التنمية المستدامة لعام 2030 (هدف التنمية المستدامة 16.10).
  • تقوم اليونسكو بمعية المجتمع العالمي للموارد التعليمية المفتوحة بتحديد ومشاركة ودعم تطوير موارد التعلم عن بعد فيما يتعلق بكوفيد-19 بلغات مختلفة، ونشرها من خلال الأطر المؤسسية والحكومية
  • تدعو اليونسكو إلى الانتفاع الحر بالمعارف العلمية المرخص بها. ومن الضروري للناشرين توفير المعلومات في المجالات العلمية ذات الصلة بلغة الآلة والبشر.
  • تعمل لجنة النطاق العريض المعنية بالتنمية المستدامة، والتي يتشارك في قيادتها كل من اليونسكو والاتحاد الدولي للاتصالات، على تعزيز إمكانية الاتصال بالإنترنت بأسعار معقولة. ويعد ذلك أمراً ضرورياً من أجل الحفاظ على استمرارية الحياة الصحية والاجتماعية والتعليمية والسياسية والاقتصادية، ولا سيما إبّان حالات الطوارئ. وستصدر اللجنة تقريراً عن حرية التعبير والتضليل الإعلامي فيما يتعلق بكوفيد-19، بحلول خريف العام 2020.

موارد أخرى:

  • تقدم منصات المحتوى والمكتبات العامة أسوةً بالمكتبة الرقمية العالمية، حسب الطلب، حزماً مجانية أو أقل تكلفة للانتفاع بالمحتوى الثقافي والتعليمي عبر الإنترنت.
  • يوفر مركز المعلومات المعني بفيروس كورونا المستجد التابع لدار نشر إلزفير، مجموعة من المعلومات المتخصصة والمنسقة للأوساط البحثية والصحية. ويتيح المركز الانتفاع الحر بهذه الموارد ويحتوي على مجموعة من الإرشادات الموجهة للأطباء والمرضى.

التكنولوجيات الرقمية

 

اليونسكو والأمم المتحدة والشركاء:

 

 استهل المركز الدولي لبحوث الذكاء الاصطناعي في سلوفينيا، العامل تحت رعاية اليونسكو (الفئة 2)، المرصد الإعلامي لفيروس كورونا. ويضطلع هذا المرصد بتوفير آخر المستجدات الإخبارية على الصعيدين العالمي والوطني مستنداً بذلك إلى ما تقدمه مجموعة مختارة من المؤسسات الإعلامية المتاحة عبر الإنترنت. يمكن لواضعي السياسات ووسائل الإعلام والجمهور مواكبة آخر المستجدات فيما يتعلق بكوفيد- 19 في بلادهم وفي العالم أجمع.

موارد أخرى:

  • سعياً منها إلى ضمان الانتفاع بالمعلومات، قامت منظمة Access Now بحثّ الحكومات في جميع أنحاء العالم على ضمان الانتفاع المفتوح والحر والآمن بخدمة الإنترنت.
  • حشد الفنانون والرياضيون والصناعات الإبداعية والترفيهية جهودهم وسخروا التكنولوجيات الرقمية للترويج لعروض مسرحية حية وحفلات وعروض موسيقيّة عادة ما تكون مرتبطة بالمبادرات الخيرية.