الكتيب الإرشادي لـ "أكتب السلام" ـ الأدوات التدريبية والموارد

writing_peace_banner_web_ar.jpg

©اليونسكو

البروتوكول التجريبي

بعد إصدار الكتيب على الموقع الإلكتروني يتم الآن اقتراح بروتوكول تجريبي على المدارس لفترة محددة وبمساعدة المدرسين والميسرين القائمين على إطلاق المشروع. الهدف من تلك الاختبارات التجريبية هو تبيان تأثير الكتيب على نظرة الأطفال للتّنوّع الثّقافي وإدراكهم لطبيعة الثقافات المرتبطة بشكل جوهري ببعضها البعض. تم أيضا التخطيط لعقد سلسلة تدريبات مع شبكة مكاتب اليونسكو وشركائهم المحليين. كما نسعى من خلال المستندات المرفقة على هذا الموقع إلى تقديم المساعدة للأشخاص التوّاقين لاكتشاف المزيد حول تاريخ الإنسانية والذي تم الكشف عنه في هذه المقدمة لنظم الكتابة.


© UNESCO
وقعت أول ورشة عمل تجريبية تم خلالها استخدام كتيب "أكتب السلام"، بتاريخ 21-22 شباط/فبراير 2018 في الرباط في المغرب بالتشارك مع وزارة التعليم المغربية والمركز الوطني لحقوق الإنسان، حيث أنه لا يمكن أن يتجلى الحوار بين الثقافات دون احترام حقوق وكرامة الإنسان. وقد شرعت العديد من أندية المواطنة وحقوق الإنسان والتي تم التنسيق لها من قبل المجلس الوطني لحقوق الإنسان في المدارس المغربية بالمشاركة الفعلية في البروتوكول التجريبي الذي أجري على مدار عدة أسابيع.

بدأت ورشة العمل التي استمرت ليومين، والتي أقامها مؤلف الكتيب إريك كاتلين في الرباط، بجولة افتتاحية وموجهة لمعرض الثلاثين لوحة كمقدمة أوّليّة لمجموعة النصوص المتنوعة والمتاحة حول العالم. تحوّل بعد ذلك المدرّسون والطّلبة إلى التّدريب الخاص بكتيب "أكتب السلام"، فما لبث هؤلاء إلى أن فطنوا إلى ما تكنّه جماليات تلك النصوص: ألا وهو تاريخ الإنسانية. هذا وقد وطدت جلسة التقييم واستخلاص المعلومات إضافة إلى استفتاءات الطلبة والمدرسين فرصة تحسين وتعديل جلسات التدريب المستقبلية.

تعتبر هذه أولى جلسات سلسلة التدريب التي وضعت بالشراكة مع شبكة مكاتب اليونسكو والشركاء المحليين بمن فيهم شبكة المدارس المنتسبة لليونسكو لتبيان مدى تأثير الكتيب على نظرة الأطفال بما يتعلق بالتّنوّع الثّقافي وثقافة السلام. إن "أكتب السلام" تساهم فعليّا باكتساب مهارات التفاعل بين الثقافات لدى فئة الصغار حيث تضع في حيز الممارسة الحوار بين الثقافات كما تساهم في العقد الدولي للتقارب بين الثقافات (2013ـ 2022) والذي تديره اليونسكو على مستوى منظومة الأمم المتحدة.

 

النتائج المتوقعة من حلقات تدريب "أكتب السلام"

هل يساهم تدريب "أكتب السلام" باكتساب كفاءات التفاعل بين الثقافات؟

  • الكفاءات الأساسية

1. اكتسب التلاميذ مفهوم التنوع الثقافي من خلال نظم الكتابة المقدمة لهم.

2. تمكن التلاميذ من شرح الفرق بين اللغة ونظام الكتابة.

3. استطاع التلاميذ إعطاء نماذج تبين كيف اقتبست الأنظمة الخطية من بعضها البعض.

4. يدرك التلاميذ أنه من خلال هذا الاقتباس المتبادل بين النظم الخطية تتداخل الثقافات وتطور.

5. يدرك التلاميذ أنه بالرغم من أن كلمة السلام تكتب بشكل مختلف إلا أنها مفهوم عالمي وأن كل تلميذ هو ممثل للسلام.

مواد اختصاصية للتبادل الثقافي بما يخص كتابة السلام: