الكتيب الإرشادي لـ "أكتب السلام" ـ الأدوات التدريبية والموارد

writing_peace_banner_web_ar.jpg

©اليونسكو

المعرض


© UNESCO

يُشكّل معرض أكتب السلام جزءا من الجهود العالمية التي تبذلها اليونسكو للتوعية بالأشكال المختلفة والمتوارثة حول تناقل الثقافة والتراث على مدار العصور وتقارب القيم المؤدّية للسلام من خلال عدد من الأبجديات وأنظمة كتابة أخرى تستخدم في أجزاء مختلفة في العالم تتعدى المكان والزمان.

يحتوي المعرض على ثلاثين مخطوطة مرتبة وفق التّرتيب الزّمني إذ تعبر عن التركيب الفسيفسائي لأنظمة الكتابة الحاضرة في يومنا هذا بيد أن هذه اللوحات تمثل نسبة بسيطة من الثروة الهائلة التي تنتمي إليها. تظهر على كل مخطوطة كلمة "السلام" كما نجد الحرف أو الحركة الأولى من الكلمة مدرجة في شعار المعرض مع بقية الحروف.

تم افتتاح معرض "أكتب السلام" في 21 أيلول/سبتمبر 2012 والذي يصادف اليوم العالمي للسلام، في المقر العام للأمم المتحدة في نيويورك.

يحتوي على واحد من أبرز نشاطات برنامج العمل الخاص بثقافة السلام واللاعنف التي اعتمدها المؤتمر العام لليونسكو في دورته السادسة والثلاثين في تشرين الثاني/نوفمبر 2011.

يؤكد المعرض على التزام اليونسكو بمفهوم إنسانية جديدة تعكس بعبارات ملموسة مهمتها الرئيسة التي تنص عليها ديباجة الميثاق التأسيسي لليونسكو "لما كانت الحروب تتولد في عقول البشر، ففي عقولهم يجب أن تُبنى حصون السلام". إنّ الهدف من هذا المعرض التوعية بالأشكال المختلفة والمتوارثة لتناقل الثقافة والتراث على مدار العصور وتقارب القيم المؤدّية للسلام من خلال عدد من الأبجديات إضافة إلى أنظمة كتابة أخرى تستخدم في أجزاء مختلفة في العالم تتعدى المكان والزمان.

لقد تم كتيب "أكتب السلام" بدعم سخي من المملكة العربية السعودية في إطار برنامج الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولي من أجل ثقافة السلام والحوار.

المحتويات