بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اليوم العالمي للعلوم من أجل السلام والتنمية

cover_world_science_day_2017.jpg

Created by Razan Jilani

 تسخير العلوم لتحقيق التفاهم على الصعيد العالمي

حددت اليونسكو اليوم العالمي للعلوم من أجل السلام والتنمية في عام 2001، ويُحتفل به سنوياً في جميع أنحاء العالم يوم 10 تشرين الثاني/نوفمبر. ويوفر هذا اليوم مناسبة للتذكير بالمهام المنوطة باليونسكو والتزامها في مجال العلوم.

والغاية من الاحتفال باليوم العالمي للعلوم كل عام نابعة من الحاجة إلى عقد اجتماعي جديد للعلوم، يُقر بأهمية دور العلم والعلماء في إقامة مجتمعات مستدامة، ويضمن بقاء المواطنين على علم بالتطورات التي تحدث في مجال العلوم ويمكّنهم من المشاركة فيها. وبهذا يسهم اليوم العالمي للعلوم في إفهام الجمهور العام كيف تفيده العلوم في حياته اليومية، ويدعوه للنقاش بشأن القضايا ذات الصلة.

سينظّم اليوم العالمي للعلوم من أجل السلام والتنمية لعام 2017 تحت شعار "تسخير العلوم لتحقيق التفاهم على الصعيد العالمي". فإنّ التفاهم على الصعيد العالمي أساسيّ لتحقيق السلام والتنمية المستدامة نظراً لمساهمته في تعزيز التزام الأفراد والمجتمعات المحليّة بتشاطر المعارف من أجل تحفيز العمل والتغيرات السلوكيّة. ومن هنا، فإنّ العلوم تضطلع بدور محوريّ في التفاهم على الصعيد العالمي لأنّها لا تمكّن من فهم العالم والآخرين من حولنا وحسب، بل تساعد كذلك على وضع وتطوير وإنفاذ التغيير الذي نرمو إليه.