بناء السلام في عقول الرجال والنساء

دعم السياسات لتحسين نظم التعليم والتدريب في المجال التقنيّ والمهنيّ

ينبثق دعم اليونسكو لسياسات التعليم والتدريب في المجال التقنيّ والمهنيّ من استراتيجيّة التعليم والتدريب في المجال التقنيّ والمهنيّ ومن التوصيات المعنية بهذا الشأن، ويقوم هذا الدعم على مبادئ الشموليّة، والتماسك الاجتماعيّ، والمساواة بين الجنسين، والاستدامة.

وتُجري اليونسكو مراجعات للسياسات بناء على طلب من دولها الأعضاء، لتقدّم تقريرًا مفصّلاً للتعليم والتدريب في المجال التقنيّ والمهنيّ وفق النظام التعليميّ والاقتصاديّ للدولة المعنيّة ووفقاً لسوق العمل. وغالبًا ما يأتي الطلب من وزارات منخرطة بالفعل في تعريف استراتيجيّاتها أو سياساتها الوطنيّة وإصلاح إداراتها واحتياطيها بشأن التعليم والتدريب في المجال التقنيّ والمهنيّ.

وتستجيب اليونسكو إلى هذه الطلبات من خلال اضطلاعها بثلاث مهامّ في الدول المعنيّةإذ ستقوم أولاً بمقابلة الوزير الذي قدّم الطلب، ووضع استعراض السياسات في إطار العمليّات السياسيّة الجارية والتدخّلات التي يقوم بها شركاء آخرون في التنمية، ومقابلة الأطراف المعنية بالتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني؛ وثانيًا القيام بالمزيد من الاجتماعات والزيارات الميدانيّة إلى عاصمة الدولة المعنيّة وإلى منطقتين أخرتين في البلد على الأقلّ، وذلك للقاء عدد كبير من مموّلي التعليم والتدريب في المجال التقنيّ والمهنيّ والوزارات المعنية؛ وأخيرًا تنظيم ورشة عمل اعتماديّة تقدّم النتائج إلى الأطراف المعنية من أجل إعداد تقرير يستعرض السياسات، ليقدّم هذا التقرير لاحقًا إلى الحكومة.

وتقدم اليونسكو المزيد من أطر العمل لتحسين عملية رصد جودة وفعّاليّة الأنظمة الوطنيّة للتعليم والتدريب في المجالين التقنيّ والمهنيّ وتقييمها، مع التركيز على الدور الذي يمكن أن تضطلع به السياسات من أجل تحفيز الأعمال الحرّة، والشراكات المتعدّدة الأطراف، ونظم الشهادات الوطنيّة. ويؤدّي مركز اليونسكو الدوليّ للتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني دورًا بارزًا في تنمية القدرات وتقديم الدعم اللازم.