بناء السلام في عقول الرجال والنساء

الحوار العالميّ بشأن التعليم والتدريب في المجال التقنيّ والمهنيّ

المؤتمر الدوليّ الثالث بشأن التعليم والتدريب في المجال التقنيّ والمهنيّ في شنغهاي

تشجّع اليونسكو على النقاش العالميّ بشأن التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني وتنشر معلوماته وأخباره عبر مركزها الدوليّ للتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني الذي يعمل على تطوير موارد عالميّة متطوّرة وحديثة، تسهيل سير أنشطة التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني في مختلف أقطار العالم بفضل شبكته العالميّة.

وقد نظّمت اليونسكو المؤتمر الدوليّ الثالث بشأن التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني في شنغهاي عام 2012، كما أقامت منصّة عالميّة من أجل تبادل المعارف بشأن تقدّم نظم تطوير المهارات.

وإنّما التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني هما أولويّتان بارزتان لبناء مجتمعات أكثر اخضراراً، والتصدّي للبطالة العالميّة، الأمر الذي يجعلهما أكثر قدرة على تلبية احتياجات القرن الحادي والعشرين. وتبيّن الاستنتاجات التي خلص لها المؤتمر والنتائج الواردة في التقرير العالمي لرصد التعليم عملية رصد التقدّم المحرز في التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني على الصعيد العالمي.

واستلهاماً برؤية التوصية المعنية بالتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني (2015) وأبرز التوصيات الواردة فيها، فإنّ استراتيجيّة التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني (2016 – 2021) تستند إلى وثيقة "توافق الآراء في شنغهاي" (2012)، وتندرج في إطار وتدخل هذه الاستراتيجيّة ضمن إطار خطّة التنمية المستدامة للتعليم حتّى عام 2030.

للمزيد من المعلومات بشأن مؤتمر اليونسكو الثالث في شنغهاي، الرجاء الضغط على هذا الرابط.

للمزيد من المعلومات بشأن الشبكة العالميّة للتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني، الرجاء الضغط على هذا الرابط.

المهارات تتغيّر: اتجاهات عالمية وأصداء محلية

نظّمت اليونسكو في عام 2017 مؤتمرًا بعنوان: المهارات تتغير: اتجاهات عالمية وأصداء محلية، وذلك كامتداد للمؤتمر الدوليّ الثالث بشأن التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني، بغية استعراض التقدّم المحرز منذ مؤتمر شنغهاي في عام 2012، والاطلاع على أبرز التحدّيات والفرص القائمة في هذا القطاع في يومنا هذا، وذلك في ضوء خطّة التنمية المستدامة لعام 2030.