حملة #الحق_في_التعليم

يعتبر الحق في التعليم من حقوق الإنسان الأساسية لكل امرأة ورجل وطفل، بيد أنّه لا يزال بعيد المنال بالنسبة لملايين الأشخاص في العالم. هذا أمر غير مقبول!

حول حملة #الحق_في_التعليم

تستهل اليونسكو، في إطار الاحتفال بمرور  70 سنة على صدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، وهو حق يندرج في صميم المهام العالمية التي تضطلع بها المنظمة بغية ضمان الانتفاع المتكافئ بتعليم جيد.

من خلال سلسلة من أشرطة الفيديو، والرسوم المتحركة، والوسائل المرئية والقصص، ستكشف حملة اليونسكوـ التي تمتد في الفترة من 15 تشرين الأول/ أكتوبر إلى 18 كانون الأول/ ديسمبر 2018ـ المعنى القانوني لمفهوم الحق في التعليم والتحديات الكبيرة التي تعترض سبيل تحقيقه.

وتفيد التقديرات بأن 262 مليون من الأطفال والشباب غير ملتحقين حالياً بالمدارس على الصعيد العالمي، وأن 750 مليون من الشباب والكبار غير قادرين على القراءة والكتابة. كما أن أقل من بلد واحد من بين كل 5 بلدان يوفر تعليماً مجانياً وإلزامياً لمدة 12 عاماً بموجب القانون.

وترمي حملة #الحق_في_التعليم إلى إيلاء اهتمام خاص لهذا الحق البالغ الأهمية على الصعيد العالمي وتمكين الشباب والكبار من إحداث تغيير في مجتمعاتهم.

انضموا إلى حملة #الحق_في_التعليم من خلال المشاركة في رسائل اليونسكو على وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من الشبكات للإسهام في رفع مستوى الوعي بخصوص هذا الحق البالغ الأهمية وامتلاك القدرة على تحويل حياة الناس في جميع أرجاء العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن صفحة الحملة تشمل جميع المعلومات الأساسية، وسوف يجري تحديثها أسبوعياً بتزويدها بمواد جديدة خلال الشهرين المقبلين.

لقراءة المزيد

للمشاهدة

للمشاركة