بناء السلام في عقول الرجال والنساء

الجهود التي تضطلع بها اليونسكو بشأن الحقّ في التعليم

تضطلع اليونسكو بإعداد قواعد التعليم ومعاييره ورصدها وتعزيزها، وذلك عبر برنامجها المعني بالحقّ في التعليم، بغية رعاية إنفاذ الحقّ في التعليم على الصعيد القطريّ وتحقيق التقدّم في تنفيذ جدول أعمال التعليم حتّى عام 2030. وتقدّم اليونسكو المشورة التقنيّة والمساعدة للدول الأعضاء عبر مراجعة أطرهم القانونيّة والسياسيّة أو تطويرها، ناهيك عن دورها في تنمية القدرات، والشراكات، وزيادة الوعي بشأن التحدّيات الرئيسية.

والعنصر الأساسيّ في استراتيجيّة عمل اليونسكو في هذا المجال، هو الحرص على أن يتجسّد التعهّد القانونيّ للدولة على أكمل وجه في الأطر الوطنيّة القانونيّة، والحرص على ترجمته إلى سياسات وبرامج صحيحة وملموسة. ويساهم النهج القائم على الحقوق ضمن برنامج جدول أعمال التعليم حتّى عام 2030 كما ينصّ عليه الهدف 4 من أهداف التنمية المستدامة بدعم اليونسكو في مسعاها هذا.

وفي إطار الاستراتيجيّة الجديدة بشأن صكوك تحديد المعايير التي اعتمدها مجلس اليونسكو التنفيذيّ في تشرين الأوّل/أكتوبر 2015، فإنّ العمل المعياريّ يعدّ عنصرًا محوريًّا في برنامج العمل من أجل التعليم في مختلف الوظائف والأنشطة التي تؤدّيها اليونسكو في هذا المجال.

وتسعى الاستراتيجيّة في الأساس، فيما يتماشى مع اتّفاقيّة اليونسكو لمكافحة التمييز في مجال التعليم، إلى تحقيق مبادئ الحقّ في التعليم الأساسيّة، وفي مقدّمتها مبدأ ضمان الفرص المتساوية في نيل العلم للجميع من دون تمييز أو استثناء.

وتحافظ اليونسكو على الحوار مع الدول الأعضاء، بهدف مساعدتها في التغلّب على العوائق التي تحول دون ممارسة الحقّ في التعليم بما يعنيه ذلك من حرمان من التعليم وعدم مساواة وتباينات.

ويبقى إيجاد صكوك رصد أكثر فعّاليّة في مجال التعليم هو الشاغل الأبرز. فيجري رصد تنفيذ الاستراتيجيّة عبر الصكوك الخاصّة باليونسكو، ومنها مثلاً اتّفاقيّة مكافحة التمييز في مجال التعليم، والتعاون الجاري مع هيئات الأمم المتّحدة لحقوق الإنسان.

ويتمّ التركيز على بناء القدرات والآليّات وتنميتها، فتؤمّن اليونسكو الدعم التقنيّ للدول الأعضاء في مراجعتها الأطر القانونيّة الوطنيّة.

وتعمل اليونسكو على إثارة النقاش العامّ بشأن القضايا الأساسيّة لإقامة فهم أوسع وأفضل لأهمّيّة العمل المعياريّ مع التركيز على تعبئة الأطراف المعنية. وتأخذ اليونسكو على عاتقها تشكيل حملات توعية، وإنتاج أبحاث ودراسات وبرامج تدريب ونشرها، بالتعاون مع أبرز الأطراف المعنية كجزء من استراتيجيّة عملها.

ولمساعدة الدول الأعضاء على نحو أفضل، تتعاون اليونسكو بشكل وثيق مع آليّة هيئة الأمم المتّحدة والمفوّضيّة السامية لحقوق الإنسان. إذ تحفّز الشراكات الدوليّة وتطوّرها وترعاها لزيادة التوعية بشأن قضايا أساسيّة متعلّقة بتطبيق استراتيجيّتها للتعليم، كمثل خصخصة التعليم، وحماية حقوق اللاجئين، وحقّ التعليم لذوي الاحتياجات الخاصة، وأوضاع المدرّسين، وحقّ الفتيات والنساء في التعليم، وحقّ الشعوب الأصليّة في التعليم.

ويساعد المرصدُ المخصّص للحقّ في التعليم اليونسكو في عملها، إذ يمنحها معلومات بشأن مدى إنفاذ الحقّ في التعليم عبر قدرته على الوصول إلى ملفّات 195 دولةً وإلى ما يزيد على 1200 وثيقة رسميّة.