التراث الطبيعي

إنّ الحفاظ على تنوّع الحياة على الأرض في غاية الأهمية لضمان رفاه الإنسان على الصعيد العالمي. وبدعمٍ من اتفاقية التراث العالمي، تحظى أكثر المواقع الطبيعية أهميةً بالاعتراف الدولي، فضلا عن المساعدة الفنية والمالية، للتعامل مع تهديدات مثل التعدّيات على الأراضي الزراعية، والأنواع الغريبة، والصيد غير المشروع

ولتسجيل موقع ما في لائحة التراث العالمي، يتعين أن يتمتّع هذا الموقع بقيم مثل الظواهر الطبيعية المفرطة؛ ويمثّل مراحل أساسية من تاريخ الأرض، ويظهر عمليات إيكولوجية وبيولوجية هامة، ويحتوي على مساكن طبيعية هامة. وقد وفّرت اتفاقية التراث العالمي الاعتراف الدولي لأكثر من 10 في المائة من المناطق المحمية في العالم، إذ أمنت حماية كبرى لأكثر الموارد الطبيعية أهمية على كوكبنا.