بناء السلام في عقول الرجال والنساء

استراتيجية اليونسكو لمحو أمية الشباب والكبار (2020-2025)

اعتمدت الدول الأعضاء لدى اليونسكو، إبّان الدورة الأربعين للمؤتمر العام في باريس، استراتيجية جديدة لمحو أمية الشباب والكبار (2020-2025).

تعدّ هذه الاستراتيجية بمثابة بوصلة تسترشد بها اليونسكو في الجهود التي تبذلها فوق كل أرض وتحت كل سماء من أجل تعزيز محو الأمية بين الشباب والكبار خلال السنوات الستّ القادمة. 

تتمحور استراتيجية محو الأمية الجديدة، التي وُضعت من خلال عملية شاملة وتشاركية تضمنت عقد مشاورات مع 80 دولة من الدول الأعضاء، والجهات الشريكة، وتنظيم اجتماع للخبراء، حول أربع مجالات عمل استراتيجية ذات أولوية، وهي:  

  1.  دعم الدول الأعضاء في صياغة سياساتها واستراتيجياتها الوطنية لمحو الأمية
  2. تلبية احتياجات التعلّم لدى الفئات المحرومة، ولا سيما من النساء والفتيات
  3. تسخير التكنولوجيات الرقمية لتوسيع نطاق الانتفاع بالتعلّم وتحسين نتائجه 
  4.  رصد التقدم المحرز وتقييم مهارات الإلمام بالقراءة والكتابة وبرامج محو الأمية

من شأن الاستراتيجية تيسير الدعم الموجّه والمنسق الذي تقدمه اليونسكو للبلدان والشعوب من أجل تذليل أضخم العقبات التي تعوق محو الأمية في العالم.

وتستهدف هذه الجهود الموجّهة، على سبيل المثال لا الحصر، البلدان التسعة والعشرين الأعضاء في التحالف العالمي لمحو الأمية ضمن إطار التعلم مدى الحياة

ويضطلع معهد اليونسكو للتعلّم مدى الحياة بتنسيق أعمال التحالف الذي يضم عشرين بلداً يبلغ معدل القرائية فيها لدى الكبار أقل من 50٪، ويضم أيضاً مجموعة البلدان التسعة ذات الأعداد الضخمة من السكان، حيث يقطن فيها ما يزيد عن نصف عدد السكان في العالم. 

وتشجع الاستراتيجية على تعزيز التعاون بين هذه البلدان والالتزام به من أجل تبادل أفضل الممارسات المتبعة في سياق تعزيز محو الأمية في إطار عملية تعلم تدوم مدى الحياة. 

وعطفاً على ما سبق، تركز هذه الاستراتيجية بوجه خاص على المساواة بين الجنسين واحتياجات التعلم لدى الشعوب المهمّشة، ومن بينهم الشباب غير الملتحقين بالمدارس واللاجئين والمهاجرين والشعوب الأصلية، الذين يعدون جزءاً من 773 مليون شخص بالغ يفتقر إلى المهارات الأساسية حول العالم. 

تتسق روح الاستراتيجية مع الرسالة المنشودة من الهدف 4 من أهداف التنمية المستدامة الذي يرمي إلى "ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلّم مدى الحياة للجميع"، وجدول أعمال التعليم حتى عام 2030. ويتمثل الهدف منها في تعبئة الإرادة السياسية وشحذ الموارد المالية. من المتوقع أن تصل التكلفة التقديرية لتحقيق الغاية 6 من غايات الهدف 4 من أهداف التنمية المستدامة إلى 14 مليار دولار أمريكي. 

ترتكز اليونسكو في استراتيجيتها على نهج ثلاثي الأبعاد لمحو الأمية، ويتمثل فيما يلي: 

  1. الارتقاء بجودة التعليم
  2.  تقديم فرص تعلم بديلة للأطفال غير الملتحقين بالمدارس والمراهقين والكبار
  3.  إثراء البيئات التعليمية

وتستند هذه الاستراتيجية، التي تولي اهتماماً خاصاً للعنصر الثاني المذكور آنفاً، إلى مبادرات سابقة ولاسيما عقد الأمم المتحدة لمحو الأمية (2003-2012)، الذي اضطلعت اليونسكو بتنسيقه، ومبادرة اليونسكو لمحو الأمية من أجل التمكين (2006-2015) التي قدّمت إطاراً استراتيجياً وتنفيذياً أساسياً من أجل تحقيق رؤية وأهداف عقد الأمم المتحدة لمحو الأمية.