بناء السلام في عقول الرجال والنساء

التعليم بشأن الهولوكوست ومنع الإبادة الجماعية

يمكن أن يكون للتعليم دور رئيسي في منع الإبادة الجماعية من خلال توفير منتدى لتناول أعمال العنف التي وقعت في الماضي، مع تعزيز المعارف، والمهارات، والقيم والاتجاهات التي تساعد على منع أعمال العنف التي تثار حالياً ضد جماعات مستهدفة.

يشدد القرار 60/ 7 (5200)، الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة، والقرار 34م/ 61 (2007) الصادر عن المؤتمر العام لليونسكو بشأن إحياء ذكرى الهولوكوست، على المغزى التاريخي للهولوكوست، ويعرضان لأهمية تدريس هذا الحدث كإسهام في منع الإبادة الجماعية والجرائم الفظيعة. وثمة قرارات أخرى أصدرتها الأمم المتحدة، مثل قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2150 (2014) بشأن "تجديد الالتزام بمنع ومكافحة الإبادة الجماعية"، أو القرار A/HRC/28/L.25 الصادر عن مجلس حقوق الإنسان بشأن منع الإبادة الجماعية، الذي يشدد على الدور الهام الذي يمكن أن يؤديه التثقيف باعتباره وسيلة لإذكاء الوعي بشأن أسباب وديناميكيات ونتائج الجرائم الفظيعة.

يشكل التعليم بشأن الهولوكوست ومنع الإبادة الجماعية جزءاً من جهود المنظمة الرامية إلى تعزيز تعليم المواطنة العالمية، وهو من أولويات جدول أعمال التعليم حتى عام 2030. وفي هذا السياق، تدعم اليونسكو أصحاب المصلحة المعنيين بقطاع التعليم فيما يبذلونه من جهود ترمي إلى مساعدة المتعلمين على أن يصبحوا مفكرين نقديين ومواطنين عالميين مسؤولين ونشطاء يقدّرون قيمة الكرامة الإنسانية واحترام الجميع، وينبذون معاداة السامية والعنصرية وكافة أشكال التحيز الأخرى التي قد تؤدي إلى ارتكاب أعمال العنف والإبادة الجماعية.

الأخبار