بناء السلام في عقول الرجال والنساء

التعليم العالي وأهداف التنمية المستدامة

من بين 17 هدفًا من أهداف التنمية المستدامة، التي اعتُمدت في عام 2015، تم تخصيص الهدف 4 للتعليم. تم ذكر التعليم العالي في الغاية 4-3 من الهدف 4 للتنمية المستدامة والتي تدعو بحلول عام 2030، إلى ضمان المساواة بين جميع النساء والرجال في الحصول على التعليم الفني والمهني والجامعي ذي الجودة وبأسعار معقولة، بما في ذلك التعليم الجامعي.

يشكل التعليم العالي أيضاً جزءاً هاماً من الأهداف الأخرى المتعلقة بالفقر(الهدف 1)؛ الصحة والرفاه (الهدف 3) المساواة بين الجنسين(الهدف 5)؛ العمل اللائق والنمو الاقتصادي (الهدف 8)؛ الاستهلاك والإنتاج المسؤولان (الهدف 12) ؛ تغير المناخ (13)؛ والسلام والعدل والمؤسسات القوية (16).

تتضمن خارطة الطريق الخاصة بـالهدف 4 للتنمية المستدامة، وإطار عمل التعليم 2030، ركيزتين أساسيتين للسياسة التي تركز على مراقبة وتحسين نتائج التعلم وعلى أوضاع أولئك المستبعدين.

ويدعو إطار عمل التعليم 2030 إلى إحراز تقدم فيما يتعلق بالاتفاقيات الدولية القائمة لصالح التعليم العالي، ويعترف بأن نظام التعليم العالي الراسخ والمنظم جيدًا يمكن أن يحسن فرص النجاح والإنصاف والجودة والأهمية. كما يمكن أن يقلل أيضاً من التنافر بين ما يتم تدريسه وما يجب تعلمه لضمان التنمية المستدامة والاستفادة من التكنولوجيا والموارد التعليمية المفتوحة والتعليم عن بعد.

يتم رصد الغاية 4.3 رسمياً من قبل معهد اليونسكو للإحصاء من خلال مؤشر "نسبة الالتحاق الإجمالية بالتعليم العالي". وفي الوقت نفسه، تعمل اليونسكو على تطوير مبادرات على الصعيدين الإقليمي والوطني وتعمل بالتعاون الوثيق مع المانحين والدول الأعضاء وأصحاب المصلحة لمعالجة تحسين الجودة والعالمية والتعليم الرقمي.

تعتبر اليونسكو المساواة جزءاً لا يتجزأ من التعليم الجيد وتعترف بالجهود التي بذلتها البلدان في هذا الصدد وبأن هناك حاجة إلى بذل جهود متجددة لتعزيز أنظمة التعليم العالي المتنورة، القائمة على أدوات ومؤسسات معيارية قوية مع التركيز على وصولها للجميع.