بناء السلام في عقول الرجال والنساء

تعزيز الحقوق والإدماج وعدم التمييز

على الرغم من إحراز تقدم كبير في العديد من المجالات، فإن المجتمعات ما فتئت تعاني من التمييز والعنصرية وعدم المساواة. ولا يمكن التصدي بفعالية للتحديات المتعددة الجوانب والمركبة التي نواجهها اليوم من دون الإدماج، هذه هي الرسالة الواضحة لخطة التنمية المستدامة لعام 2030، وللالتزام الذي قطعته "بعدم ترك أحد خلف الركب".

ولتحويل هذه الرؤية إلى واقع في عالم متعدد الثقافات، يجب أن يكون العمل قائماً على أسس حقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين، وأن يعزز الانفتاح والتعاطف وغيرها من القيم المشتركة، وهو حجر الزاوية في عمل اليونسكو التقنيني والتنفيذي الذي ينهض باحترام الحقوق وحمايتها وإنفاذها في مجالات تملك فيها اليونسكو ميزة مقارنة وخبرة جليتين.

وتضطلع المدن بدور هام في تعزيز التنوع والإدماج، من خلال استهدافها أكثر الفئات حرماناً مثل الأشخاص ذوي الإعاقة والشعوب الأصلية والشباب والمهاجرين واللاجئين والنساء والفتيات المستضعفات وكبار السن. وفي هذا العالم الذي يطغى عليه الطابع الحضري على نحو متزايد، تنشأ العديد من الصعوبات الاجتماعية الكبرى في المدن، ويجب التصدي لها في المدن أيضاً، وتتمثل هذه الصعوبات في تزايد أوجه عدم المساواة والفقر والتمييز بجميع أشكاله. وإلى جانب كون المدن مراكز للهجرة والتنوع والتواصل، فإنها أيضاً أماكن للابتكار والتبادل والتعلم والحوار والتعاون، لذلك تمثل المدن المكان الملائم لإيجاد الحلول المبتكرة للمشكلات المعاصرة.

وتقوم اليونسكو بالاستناد إلى خبرة 25 عاماً في كسر الصمت حيال الرق وتجارة الرقيق، بتسليط الضوء على العلاقة بين تاريخ طريق الرقيق والتعبيرات الحديثة عن التحيز والعنصرية والتمييز. وتشدد اليونسكو كذلك على الإسهامات التي قدمها الأشخاص الذين تعرضوا للاسترقاق إلى المجتمعات المضيفة لهم من خلال تحديد مواقع ودروب الذاكرة وصونها وترويجها.

وبغية التصدي لهذه التحديات، تقوم اليونسكو من خلال تطبيق نهج قائم على حقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين، بالعمل مع الدول الأعضاء والأطراف الفاعلة المحلية ومختلف الشركاء عن طريق الحوار وبناء القدرات والدعوة.

فمن الحق في التعليم إلى الحق في العلم ومن الحق في التنوع الثقافي إلى الحق في حرية التعبير، كلها حقوق أساسية من حقوق الإنسان وهي التعبير العالمي عن القيم والمثل التي يتمحور حولها عمل اليونسكو، وهي دعوة إلى العمل من أجل ضمان أن تكون هذه المعايير دعامة من دعامات مهام اليونسكو.

ويقوم تعاون اليونسكو مع المدن من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة 5 و11 و16 على أساس حقوق الإنسان والإدماج وعدم التمييز، وكذلك على أساس الخطة الحضرية الجديدة. وهي تسهم أيضاً في تحقيق الغاية 7 من الهدف 4 من أهداف التنمية المستدامة.

روابط ذات صلة

إعداد استراتيجية متكاملة لمكافحة العنصرية والتمييز العنصري وكراهية الأجانب وما يتصل بذلك من تعصب