بناء السلام في عقول الرجال والنساء

آليات العمل الإقليمية لتحقيق الهدف 4 للتنمية المستدامة الخاص بالتعليم

تضمن الآليات الإقليمية للعمل وبناء الشراكات تنسيق الجهود، فضلاً عن تبادل المعلومات والخبرات والتواصل بين المستويات العالمية والوطنية والإقليمية.

أفريقيا

تسترشد المنطقة الأفريقية بإستراتيجية التعليم القاري لأفريقيا (CESA 16-25) التي تهدف إلى إعادة توجيه أنظمة التعليم والتدريب في أفريقيا، المرتبطة باستجابة أفريقيا للهدف 4 من أهداف التنمية المستدامة - التعليم 2030. والمؤتمر الرفيع المستوى لعموم أفريقيا حول التعليم PACE 2018))، الذي تم تنظيمه في نيروبي في 25-27 نيسان/أبريل 2018، أفضى إلى إعلان نيروبي ودعوة للعمل من أجل التعليم: وإيجاد الأطر التعليمية القارية والعالمية لأفريقيا التي نريدها. ويعمل مكتبا اليونسكو الإقليميان داكار ونيروبي وفريق التنسيق الإقليمي على تحقيق الهدف 4 للتنمية المستدامة لغرب ووسط أفريقيا على تمهيد الطريق لتحقيق هذا الهدف في أوانه في المنطقة.

الدول العربية

يتولى مكتب اليونسكو للتربية في الدول العربية، بيروت، تنسيق العمل بشأن الهدف 4 للتنمية في الدول العربية. وقامت اليونسكو بإنشاء فريق الدعم الإقليمي العربي للتعليم 2030 وتنظم اجتماعات وزارية إقليمية كل عامين. وركز الاجتماع الإقليمي العربي الثالث حول التعليم 2030 (AR-MED III) (بالإنجليزية) الذي انعقد في تشرين الثاني/نوفمبر 2018 على جودة التعليم واستكشاف العلاقة بين تقييم المناهج والمعلمين. وأكد البيان على نتائج المنطقة العربية والتزام الدول العربية بتعزيز توافق المناهج والمعلمين واعتبار التربية والتعليم أداة أساسية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وحدد ثلاث أولويات للمواجهة للفترة 2019-2020: النزوح والهجرة والتعليم؛ جودة وأهمية التعليم؛ وتمويل التعليم.

آسيا والمحيط الهادئ

يتولى مكتب اليونسكو في بانكوك تنسيق العمل بشأن تحقيق الهدف 4 للتنمية المستدامة في المنطقة وينسق المجموعة الإقليمية المتعددة الشركاء بالإضافة إلى شبكة المنسقين الوطنيين .ويسترشد العمل الإقليمي التنفيذ لخريطة طريق إقليمية للفترة 2015-2030. وقد ركز الاجتماع الرابع لآسيا والمحيط الهادئ بشأن التعليم 2030 (APMED 2030) على الغاية 4.3 (الوصول العادل إلى التعليم والتدريب في المجالين التقني والمهني والتعليم العالي) والهدف 4.4 (المهارات ذات الصلة بالعمل). وتتضمن التوصيات الإقليمية للعمل بشأن غايتي الهدف 4 التنمية المستدامة: 4.3 و 4.4 موجزاً لنتائج الاجتماع بتوصيات واضحة بشأن المضي قدماً. وسيركز الاجتماع القادم لهذه المنطقة (1 إلى 4 تشرين الأول/أكتوبر 2019) على الغاية 4.1 (إكمال التعليم الابتدائي والثانوي المجاني والعادل والجيد النوعية) ؛ و الغاية 4.6 (الشباب والكبار ومحو الأمية وتعليم الحساب).

أوروبا وأمريكا الشمالية

عقدت آخر مشاورات بين أوروبا وأمريكا الشمالية في تشرين الثاني/نوفمبر 2018 في مدينة استراسبورغ بفرنسا بالاشتراك مع مجلس أوروبا والمفوضية الأوروبية لمراجعة التقدم المحرز نحو تنفيذ الالتزامات الرئيسية للهدف الرابع للتنمية المستدامة من أجل التعليم 2030. وأكد بيان النتائج مجددًا الالتزام تجاه:  1) الحق في التعليم للاجئين والمهاجرين وطالبي اللجوء؛ 2) التعليم والتعلم من أجل المواطنة الديمقراطية والتنمية الاجتماعية الشاملة؛ 3) تحسين التمويل المحلي والمعونة الدولية مع التركيز على المجتمعات والبلدان الأكثر احتياجًا ؛ 4) مراقبة الإنصاف والجودة في التعليم.

أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي

وافق وزراء التعليم وكبار المسؤولين من أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي على اتفاقيات كوتشابامبا وخارطة الطريق الإقليمية لتنفيذ الهدف 4 للتنمية المستدامة 2030 الخاص بالتعليم، في المنطقة في تموز/ يوليو 2018. وركز مسؤولو هذه المنطقة على القضايا ذات الأولوية لبلدانهم، مثل جودة التعليم والإنصاف والشمول والمعلمين والعاملين في التعليم والتعلم مدى الحياة. واعتمد الاجتماع الإقليمي الذي عقد في بوينس آيرس في عام 2017 والذي ساعد على إضفاء الطابع الإقليمي على خطة عام 2030. يقوم مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (OREALC) الذي يقع مقره في سانتياغو، تشيلي، بتنسيق ومتابعة اللجنة التوجيهية الإقليمية المعنية بالتنمية المستدامة - التعليم 2030، والتي تضم البلدان والمنظمات الإقليمية ومنظمات المجتمع المدني.