بناء السلام في عقول الرجال والنساء

مراجعات سياسة التعليم

إن مراجعة سياسة التعليم هي تقييم مستقل قائم على الأدلة لمجالات السياسة الاستراتيجية يتضمن توصيات سياسية بالإضافة إلى خطط محددة للمشروع يتم تطويرها. بالإضافة إلى ذلك، وبناءً على طلب السلطات الوطنية، يمكن أن يشمل التقييم استعراضا للسياسات ومشاورات لمناقشة هذه الخطط وتنسيق الجهود مع الوكالات الدولية. الهدف العام لمراجعة سياسة التعليم هو مساعدة سلطات التربية والتعليم في الدول الأعضاء على تعزيز نظامها التعليمي والمساهمة في تطوير قدراتها.

تركز مراجعة السياسة عادة على مواضيع أو قطاعات فرعية مختارة، وفقاً للاحتياجات الخاصة للدولة العضو. وتضمنت المواضيع المشمولة في المراجعات على:

  1. تقييم شامل لنظام التعليم، مع التركيز على الجودة والإنصاف، والطرق التي يمكن من خلالها إصلاح السياسات ضمن سياقها واللوائح والهياكل والسياسات والممارسات التعليمية المحددة لتحسين التعليم في البلاد.
  2.  سياسات المعلم وبناء قدرات المعلمين ومديري المدارس من خلال تحليل الأصول وأوجه القصور في الماضي والحاضر وتقييم فرص التغيير الفعال أو الإصلاح في الظروف الحالية (مثل تمكين المعلم، والحالة الأكاديمية، والترقيات، ومستوى الاحتراف، والقيادة المدرسية، والمشاركة الاجتماعية، والتعليم متعدد الثقافات، والنتائج التي يطمح إليها التلاميذ)؛
  3.  تطوير المناهج: المناهج التي تركز على التلاميذ، إجادة اللغة، المواطنة العالمية، التسامح، والتربية المدنية؛
  4. سياسات التقييم وتقدير الإنجاز فيما يتعلق بأعمال التقييم الوطنية مثل برنامج التقييم الدولي للطلاب، وغيره من المؤشرات ذات الصلة؛
  5. التعلم بالأجهزة المحمولة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم، بما في ذلك تدريب المعلمين.

من المقدر أن تستغرق عملية مراجعة السياسة 28 أسبوعاً، بما في ذلك مهمة تحديد النطاق، ووضع تقارير عن المعلومات الأساسية لكل بلد، ومراجعة الأدبيات والنصوص ذات الصلة، ووضع ورقة حقائق مرجعية، ومهمة تقصي الحقائق، والتقرير النهائي.

صُممت مراجعات سياسة التعليم لتوفير المساعدة الفنية في إجراء تحليل دقيق لنقاط القوة والضعف في أي نظام تعليمي، بالاعتماد على قاعدة المعلومات الحالية، والهدف العام منها يتمثل في صياغة توصيات السياسة الخاصة في المجالات التي يمكن لليونسكو تقديم المساعدة الفنية المباشرة فيها.

كما تهدف إلى تحفيز المناقشات الدولية حول مجموعة واسعة من قضايا وأهداف سياسة التعليم، بما في ذلك تعزيز الإنصاف والجودة والأهمية في سياق التعليم 2030. حتى الآن، تم إنجاز مراجعات لكل من ألبانيا وماليزيا وسانت كيتس ونيفيس وتايلندا وزامبيا. أما غواتيمالا وبيرو وجزر البهاماس وموزمبيق وهندوراس والسودان فإنها قيد التنفيذ.