بناء السلام في عقول الرجال والنساء

تمكين المراهقات والشابات من خلال التعليم

تحت مظلة الشراكة العالمية لتعليم الفتيات والنساء: "حياة أفضل ومستقبل أفضل"، يشكل البرنامج المشترك بشأن تمكين المراهقات والشابات من خلال التعليم شراكة بين اليونسكو وهيئة الأمم المتحدة للمرأة وصندوق الأمم المتحدة للسكان. ويُطبق هذا البرنامج نهجاً شاملاً متعدد القطاعات لتمكين الفتيات والشابات من خلال توفير تعليم جيد النوعية. وخلال فترى مبدئية تمتد خمسة أعوام (2016ـ 2021)، يتمثل الهدف المنشود في الوصول إلى المراهقات (البالغة أعمارهن 10ـ 19 سنة) والشابات ( البالغة أعمارهن 20ـ 24 سنة) في بلدان حيث ما زالت تشتد الصعوبات التي تعترض سبيل تعليمهن.

وبفضل مبلغ قدره 15 مليون دولار أمريكي قدمته جمهورية كوريا من خلال الوكالة الكورية للتعاون الدولي، يتم التخطيط في إطار البرنامج المشترك المذكور للوصول إلى نحو 558000 مستفيد بصورة مباشرة و918000 مستفيد بصورة غير مباشرة، بما في ذلك الفتيات والشابات والفتيان والشبان الملتحقون وغير الملتحقين بالمدارس، والمعلمون، وصانعو السياسات، فضلاً عن أعضاء في المجتمع المحلي في مالي، ونيبال وتنزانيا. ويسعى البرنامج المشترك إلى الوصول إلى بلدان إضافية، استناداً إلى الخبرات والوسائل والدروس المستفادة من هذه البلدان.

الأهداف

يرمي البرنامج المشترك إلى كسر طوق الاستبعاد والهشاشة ويتخذ منظوراً لدورة الحياة للقيام بذلك. كما يعمل البرنامج عبر قطاعات ذات صلة تشمل التعليم، والصحة، والشباب، وتنمية المهارات، والتكنولوجيا، فضلاً عن تمكين النساء اقتصادياً. ويرمي البرنامج، على وجه التحديد، إلى :

  • ضمان استفادة الفتيات والشابات من دورة كاملة لتعليم جيد
  • تمكين الفتيات والشابات بتزويدهن بالمعارف والمهارات الملائمة
  • دعم الفتيات والشابات في انتقالهن إلى مرحلة البلوغ وسوق العمل، ولكي يشاركن في المجتمع مشاركة كاملة

وإلى جانب ذلك، تشارك الوزارات، والمجتمع المدني، والمعلمون ومزودو الخدمات الصحية في تعزيز الهياكل الاجتماعية والمتعلقة بالحوكمة التي تؤثر على حياة الفتيات، وعلى قدرات السلطات الوطنية ودون الوطنية ، وذلك لتعزيز تنمية الفرص التعليمية التي تحدث تغييراً فيما يتعلق بقضايا الجنسين، ولضمان المِلكية والمساءلة على الصعيد القُطري.

تسهم أهداف البرنامج المشترك بشكل مباشر في تحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة لعام 2030، وتدعم تنفيذ الخطط والاستراتيجيات الإنمائية الوطنية.

مجالات التركيز

استناداً إلى الخبرات والتجارب التي تتسم بها وكالات الأمم المتحدة الشريكة، يدعم البرنامج المشترك الاستثمارات من خلال قطاع التعليم، كما يعزز الروابط بين مجالات التعليم، والصحة، والعمل، والشؤون الاجتماعية، فضلاً عن قطاعات أخرى ذات صلة، وذلك من خلال أربعة مكوّنات تكميلية:

  • المكوّن 1: تحسين نوعية وملاءمة التعليم للمراهقات والشابات
  • المكوّن 2: تعزيز الروابط بين قطاعي التعليم والصحة للوفاء باحتياجات المراهقات اللاتي يتعرضن لحمل المراهقات والتوقف عن الدراسة
  • المكوّن 3: تعزيز إنشاء بيئات مؤاتية ودعم التعاون والحوكمة فيما بين القطاعات
  • المكوّن 4: إنشاء قاعدة بيانات تقوم على الدلائل واللازمة للسياسات والأنشطة التعليمية المراعية لقضايا الجنسين.

شارِك

إن البرنامج المشترك، الذي يستند إلى الالتزام الجماعي لثلاث وكالات للأمم المتحدة، هي اليونسكو وهيئة الأمم المتحدة للمرأة وصندوق الأمم المتحدة للسكان، يوفر إطاراً راسخاً للدول الأعضاء والجهات المانحة والمؤسسات والقطاع الخاص وسائر أصحاب المصلحة المعنيين المهتمين والملتزمين بتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين الفتيات والنساء من خلال توفير فرص تعليمية للانضمام إلى البرنامج المشترك كشركاء.

ومن أجل الانضمام إلى البرنامج المشترك كشريك والمساهمة في الجهود التي تبذلها اليونسكو الرامية إلى تمكين الفتيات والشابات من خلال التعليم، الرجا الاتصال بنا على هذا الموقع gender.ed@unesco.org

للمزيد من المعلومات