بناء السلام في عقول الرجال والنساء

"حياة أفضل ومستقبل أفضل": الشراكة العالمية لتعليم الفتيات والنساء

better-life-womens-education.jpg

A teacher and her students at a school in Mogadishu Somalia, 2013
© UNESCO Somalia/Kate Holt

إنْ يُولد طفل أنثى، يظل محكوماً مدى الحياة بالمعاناة من التفاوت والظلم. فالفتيات والنساء يتعرضن للعديد من أشكال التمييز في كافة مناحي حياتهن، وذلك في التعليم ومن خلاله. وفي كثير من السياقات، يقل احتمال التحاقهن بالمدارس عما هو لدى الفتيان، وغالباً ما يتسم أداؤهن التعليمي بانعدام المساواة بالمقارنة بالفتيان والرجال، ومن ثم تفضي هذه الفرص المهدرة إلى زيادة أوجه انعدام المساواة.

ومن أجل إذكاء الوعي وحشد موارد جديدة لتعليم الفتيات والنساء، يقتضي الأمر إقامة شراكات تتسم بمزيد من الابتكار وتقترن بتمويل وخبرات وتوعية أكثر رسوخاً. وأطلقت اليونسكو المبادرة العالمية لتعليم الفتيات والنساء، المعروفة تحت عنوان "حياة أفضل ومستقبل أفضل"، في عام 2011، مسترشدةً بالاعتقاد بأن تعليم الفتيات والنساء من شأنه أن يكسر طوق الفقر ويعزز المزيد من العدالة الاجتماعية.

الأهداف

  • زيادة الفرص التعليمية للمراهقات والنساء
  • توسيع نطاق وتحسين نوعية التعليم للفتيات والنساء في مستوى التعليم الثانوي وفي مجال الإلمام بالقراءة والكتابة
  • رفع مستوى التغطية الجغرافية وتكرار الممارسات الجيدة
  • إشراك شبكة من الشركاء تتسم بمزيد من التنوع وسعة النطاق.

مجالان رئيسيان

التعليم الثانوي

تواجه الفتيات مجموعة متميزة من الحواجز، ولاسيما عندما يصلن إلى مستويات التعليم ما بعد الابتدائي. ففي هذه السن، تتسرب الفتيات من المدارس لأسباب عديدة منها: الزواج والحمل المبكران، والعنف في المدارس وحولها، والفقر، والأعباء المنزلية، وقلة المضامين والبيئات التعليمية التي تراعي المساواة بين الجنسين. ويقتضي الأمر اتخاذ تدابير محددة الأهداف لإلحاق الفتيات بالمدارس وإبقائهن فيها حتى إتمام الدورة الكاملة من التعليم.

محو الأمية

إن للأمية وجه أنثوي. فالأمية هي العقبة الرئيسية التي تحول دون تمكين النساء. وغالباً ما تكون النساء أشد الفئات فقراً وتهميشاً في المجالات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية. ويتعلق الأمر أيضاً بانعكاس للتمييز بين الجنسين وبعامل ازدياد الفقر لدى الإناث والإبقاء على الفتيات خارج التعليم المدرسي. ومن الممكن أن تؤدي برامج محو الأمية المراعية للمساواة بين الجنسين والملائمة لاحتياجات الفتيات والنساء الخاصة، إضافة إلى السياق، إلى تحقيق تغيير يؤتي تحولاً.

حافظة المشاريع

تشمل بعض الأمثلة للمشاريع الجارية في هذه الحافظة:

  • صندوق ملاله لحق الفتيات في التعليم
  • البرنامج المشترك لتمكين المراهقات والشابات من خلال التربية (اليونسكو/ صندوق الأمم المتحدة للسكان/ هيئة الأمم المتحدة للمرأة)
  • شراكة من أجل تعليم الفتيات والنساء لليونسكو/ مجموعة هاينان

شارِك

توفر مبادرة اليونسكو العالمية لتعليم الفتيات والنساء إطاراً قوياً لجهات شتى منها الحكومات والمنظمات الثنائية أو المتعددة الأطراف أو القطاع الخاص أو المؤسسات أو وسائل الإعلام أو منظمات المجتمع المدني أو المنظمات غير الحكومية، وذلك لإحداث فارق ملموس في حياة الفتيات والنساء. وقد دعمت بالفعل مجموعة واسعة من الأطراف الفاعلة برامج أُقيمت تحت مظلة الشراكة. ومن الممكن أن تستثمر مع المنظمة التي تنتمي إليها في تحسين حياة ومستقبل الفتيات والنساء.

ومن أجل أن تكون شريكاً وأن تدعم الجهود التي تبذلها اليونسكو الرامية إلى جعل الحق في التعليم حقيقة واقعة لجميع الفتيات والنساء، فالرجا الاتصال بنا على هذا الموقع: gender.ed@unesco.org

للمزيد من المعلومات