بناء السلام في عقول الرجال والنساء

استدامة وسائل إعلام المجتمع المحلي

تتسم وسائل إعلام المجتمع المحلي، سواء في مجال البث الإذاعي أو عبر الإنترنت، بأهميّة خاصة في إطار الجهود الرامية لضمان تعددية وسائل الإعلام وحرية التعبير، وتعدّ أيضاً عنصراًمن عناصر المجتمعات الديمقراطية الصحية. وباعتبار وسائل الإعلام وسيلة بديلة لوسائل الإعلام العامة والتجارية، بالإضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي، فإنها تمتاز بمسؤوليتها أمام المجتمعات المحلية، فضلاً عن مشاركتها فيها. ويركّز هذا النوع من الإعلام على القضايا التي تشغل الرأي المحلي، وتسهم في تقديم منبر لتيسير النقاشات والحوارات العامة.

تدعم اليونسكو وسائل الإعلام المجتمعية المستقلة ولا سيما تلك التي تعمل لصالح المجتمعات التي تديرها. إذ تقدّم المنظمة الدعم لهذه الجهود من خلال تنظيم الأنشطة التدريبية وأنشطة بناء القدرات، بما في ذلك تمكين الإذاعات المحلية من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. تتسم إذاعات المجتمع المحلي بأهمية خاصة كونها آلية قويّة لتعزيز الانتفاع بالتعليم، وحرية التعبير عن الذات والتواصل مع المجتمعات الريفية التي يصعب الوصول إليها. إذ تمنح هذه المحطات الإذاعية المجتمعات المحلية شعوراً بملكيتها لجدول أعمالهم الإنمائي، وبالتالي تمكين نفسها بنفسها لتتمكن من الإعراب عن رأيها على الملأ وطرح قضايا للنقاش والنهوض بثقافتها وتاريخها ولغتها.

ووفقاً للتوصيات التي اعتمدت مؤخراً بشأن استدامة وسائل الإعلام الخاصة بالمجتمع المحلي، فإنّه ينبغي وضع سياسات واستراتيجيات داعمة لتشجيع استدامة إعلام المجتمعات المحليّة على المدى الطويل، وتشمل هذه السياسات والاستراتيجيات الاعتراف القانوني والانتفاع العادل بالبث والتراخيص، والحصول على موارد تمويل مستدامة، ومراعات هذه الإذاعات في عصر البث الرقمي.