بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المتاحف

ليست المتاحف مجرد أماكن تُعرض وتُحفظ فيها القطع والأعمال الفنية. ونتيجةً للنمو الهائل الذي شهده قطاع السياحة الثقافية في العقود الأخيرة، ارتفع عدد المتاحف في العالم من 000 22 في عام 1975 إلى 000 55 اليوم. 

ويمكن للمتاحف أن تؤدي دوراً رائداً في تدعيم الاقتصاد الإبداعي على الصعيدين المحلي والإقليمي. ويزداد حضور المتاحف أكثر فأكثر في الحياة الاجتماعية بوصفها منابر للحوار والنقاش تجري فيها معالجة القضايا الاجتماعية المعقدة في إطار يشجع مشاركة عامة الجمهور.

وتدعم اليونسكو البلدان النامية عن طريق تسخير الإمكانيات التي توفرها المتاحف لتعزيز التماسك الاجتماعي، وذلك على صعيد المجتمعات المحلية والفئات المحرومة بوجه خاص. فخلال فترات النزاع أو الاضطرابات المدنية التي شهدتها بلدان مثل مصر وأفغانستان والعراق ومالي، وهي بلدان تعرضت فيها المتاحف للخطر بسبب اللصوص الباحثين عن قطع قيّمة أو عن رموز للهوية الوطنية، اتخذت اليونسكو سلسلة من التدابير لحماية المتاحف وإصلاحها. كما تعمل المنظمة على بناء قدرات أخصائيي المتاحف لتمكينهم من صون المجموعات وإعداد قوائم جرد لها وتوثيقها من أجل الإسهام في مكافحة عمليات الاتجار غير المشروع بالقطع الثقافية.

الأخبار

Publications