مرصد التراث الثقافي السوري

ماري - تل الحريري

سور_مملكة_ماري.JPG

ماري في آذار/مارس 2010 (CC Zukaa)*

تأسّست مملكة ماري في العام 2900 ق. م. تقريباً، وهو موقع أثري ذو أهمية استثنائية. وقد اعتبرت أهمّ دولة- مدينة بسطت سيطرتها في القرن الثالث ق. م. اكتُشفت في العام 1933، قبل اكتشاف إيبلا في العام 1963، مساهمةً بذلك في تحسين درجة فهمنا لسوريا في العصر البرونزي. في الواقع، لم يكن يتوفّر لنا، قبل اكتشاف ماري، إلا معلومات بسيطة تمّ تجميعها من نقوش الملوك السومريين والأكاديين التي عُثر عليها في ما أصبح يعرف اليوم بالعراق.

·         تأثّرت عدّة أبنيةٍ وأماكن في الموقع بأعمال الحفر والتنقيب غير القانونية. فقد قارب عدد الفتحات التي استُحدثت الخمسين في نهاية شهر نيسان/أبريل 2013. كما استؤنفت الحفريات في القصر الملكي، والشرفة العليا، ومنطقة المعبد.

·         سُجّلت أخبار عن مكوث عصاباتٍ مسلّحة من اللّصوص في مركز الزوّار في الموقع.

·         تعرّض مقرّ إقامة البعثة ومركز الزوّار للسطو. 

لصور موقع مملكة ماري عبر الأقمار الصناعية تظهر مدى الدمار الذي لحق بها بين آذار/مارس وتشرين الثاني/نوفمبر 2014، نرجو الإطلاع على مجموعة الصور أعلاه (المصدر: المديرية العامة للآثار والمتاحف).

* للمزيد من المعلومات عن استخدام الصورة الرئيسية، أنقر هنا