شكّلت طرق الحرير جسراً بين الحضارات وساهمت على مدار آلاف السنين في تلاقي الشعوب والثقافات الآتية من شتى مناطق العالم، مما أتاح تبادل البضائع وحدوث تفاعل بين الأفكار والثقافات أسهم في رسم معالم عالم اليوم. وفي ضوء هذا الإرث الخالد، يسعى برنامج اليونسكو لطرق الحرير إلى إحياء هذه الشبكات التاريخية وعرضها ضمن حيز رقمي يتلاقى فيه مختلف الأشخاص ويشاركون في حوار مستمر يُعنى بطرق الحرير بهدف التوصل إلى فهم مشترك للثقافات المتنوعة والمترابطة في الكثير من الأحيان التي نشأت في محيط طرق الحرير.

وشكّلت طرق الحرير التاريخية شبكة من الممرات التجارية البرية والبحرية غطت الكثير من مناطق العالم بدءاً بعصور ما قبل التاريخ وصولاً إلى يومنا هذا، وتلاقت على طولها شعوب تنحدر من شتى الثقافات والديانات وتتحدث لغات مختلفة، فتبادلت الآراء وتركت بصماتها على بعضها البعض. ويسعى برنامج اليونسكو لطرق الحرير إلى الترويج لهذا التاريخ الفذ الذي يتّسم بالتبادلات والحوار، عملاً بالعقد الدولي للتقارب بين الثقافات (٢٠١٣ – ٢٠٢٢) وفي إطار التزام اليونسكو ببناء ثقافة السلام. ووفقاً للسيدة إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، فإن "النهوض بالتنوع الثقافي والحوار بين الثقافات هو من الطرق الأكثر فعالية لمد الجسور وإحلال الأرضية المناسبة للسلام".

وعليه، يسعى برنامج اليونسكو لطرق الحرير إلى إعادة فتح باب الحوار بشأن خطوط التواصل التاريخية هذه عبر جمع الدراسات المتصلة بها من مختلف المناطق وإتاحتها للجميع، وإشراك جمهور عالمي في بلورة فهم أعمق للتنوع الذي تتسم به الثقافات والشعوب على امتداد هذه الطرق ولعلاقات التواكل القائمة بينها. ويعرض البرنامج هذه الطرق ويقدم شرحاً عنها وعن أهميتها الأبدية، كما يمثل مصدراً فريداً للمعلومات الأصلية وللدراسات والأخبار عنها تغذيه إسهامات المؤسسات الشريكة من شتى مناطق العالم وجهود لجنة من الخبراء المعنيين بطرق الحرير.

ويستكشف البرنامج مختلف الجوانب المتصلة بهذه الطرق من خلال سلسلة من الموضوعات التي تعالج مسائل عدة بدءاً بالمهرجانات والصناعات المبتكرة على امتداد طرق الحرير وصولاً إلى التراث الثقافي العالمي والمتاحف والتراث المغمور بالمياه وغيرها الكثير. وتظهر هذه الموضوعات أيضاً على خريطة طرق الحرير التفاعلية الخاصة بالبرنامج. ويشكل بنك المعلومات مستودعاً فريداً للمعلومات المتخصصة ولأحدث البحوث المتصلة بطرق الحرير التي يعرضها في شكل مقالات ودراسات عكفت اليونسكو على جمعها بالتعاون مع شبكة شركائها. ويمكن إجراء بحث ضمن بنك المعلومات بحسب الموضوع أو طريق الحرير المعني أو البلد، وبالتالي فإن هذا البنك يمثل أداة بحث جوهرية لكل من يرغب في إجراء دراسة متعمقة لأي من الجوانب المتصلة بهذه الطرق. فضلاً عن ذلك، تتضمن قائمة المنشورات طائفة من الإصدارات التي ترمي إلى توفير دليل مفيد للزوار أياً كان مستوى اهتمامهم بالموضوع. ويوفر البرنامج كذلك معلومات مفصلة عن المؤسسات في شتى مناطق العالم التي يتصل عملها اتصالاً وثيقاً بطرق الحرير.

ويرمي هذا البرنامج إلى بناء علاقات حيوية بين أفراد ينحدرون من مجتمعات مختلفة على امتداد طرق الحرير، وستكفل مشاركة السكان المحليين فيه بقاء مجتمعات طرق الحرير حية ثقافياً، مما سيعزز التنمية المستدامة من خلال الصناعات المبتكرة والتعليم والسياحة المستدامة. وبفضل عمليات التبادل والتفاعل المستمرة على طول طرق الحرير فقد ظهر على مدار آلاف السنين عدد من الحرف التقليدية كنسج الحرير، والطقوس الاجتماعية كالاحتفال بعيد النوروز، والأحداث الرياضية كعروض الفروسية، ويُعتبر الاستمرار في ممارستها بنشاط حتى يومنا هذا شاهداً على هذا التاريخ المرموق الذي كثيراً ما تناقلت فيه الأجيال التقاليد عبر قرون عدة. ومن شأن التزام البرنامج بإبراز هذه التقاليد أن يزيد الوعي بأهميتها في صفوف الزوار وأن يعمق فهمنا للروابط القائمة بين هذه الثقافات والعادات المختلفة. وتأتي طائفة واسعة من مواقع التراث العالمي والطبيعي، والتقاليد الحية (التي أُدرج الكثير منها في قائمة التراث غير المادي لليونسكو)، والمتاحف، والممتلكات التراثية المنقولة، والمنتجات المبتكرة، واللغات، لتزيد طرق الحرير ثراءً، بيد أنه لا يمكن إدراك أوجه التشابه فيما بينها والإقرار بالقيمة الفريدة لكل منها، وصونها، إلا من خلال التقريب بين المجتمعات على هذا النحو. وهكذا، يظل إرث طرق الحرير حياً، كما تظل طرق الحرير ملتقى لدروب الحوار والتبادل والتنمية المستدامة.

شارك في برنامج اليونسكو لطرق الحرير :

إذا كنت تسكن في منطقة تقع على مسار طرق الحرير التاريخية أو زرت واحدة من هذه المناطق، فإننا ندعوك لمشاركتنا الصور التي التقطها من خلال معرض صور طرق الحرير الخاصة بالمشروع.

كما ويسرنا دائماً أن نروج للتراث الثقافي الخاص بمختلف مناطق طرق الحرير البرية والبحرية، بما في ذلك الآثار والمواقع الأثرية، والعادات والطقوس، والمعارف التقليدية والحرف، والمهرجانات والأحداث المعاصرة المتصلة بهذا التراث.

سيكون من دواعي سرورنا أن نعرض صورك من ضمن  معرض الصور الخاص بالمشروع.

إذا كنت على علم بأن أحداثاً مقبلة ستُنظم في منطقتك ذات صلة بطرق الحرير، أخبرنا بذلك عبر العنوان الإلكتروني التالي (silkroads@unesco.org)  كي يتسنى لنا الإعلان عن هذه الأحداث والترويج لها من خلال موقع مشروع اليونسكو لطرق الحرير.

إذا كنت عالماً أو باحثاً تعمل على إعداد بحث في هذا المجال أو سبق لك أن نشرت دراسات وكتباً تتعلق بمواضيع ذات صلة بطرق الحرير، فبإمكانك أن تطلع هواة طرق الحرير في سائر أرجاء المعمورة على نتائج بحوثك من خلال موقع مشروع اليونسكو لطرق الحرير.

يرجى الاتصال بنا على العنوان الإلكتروني التالي للحصول على المزيد من المعلومات

silkroads@unesco.org