بناء السلام في عقول الرجال والنساء

جائزة اليونسكو - الشارقة للثقافة العربية

 جائزة اليونسكو - الشارقة للثقافة العربية دعوة لتقديم ترشيحات

تُعلن اليونسكو فتح باب تقديم الترشيحات لجائزة اليونسكو - الشارقة للثقافة العربية في نسختها التاسعة عشرة لهذا العام. وقد أنشئت الجائزة في عام 1998 بالتعاون مع حكومة الشارقة (الإمارات العربية المتحدة)، ومُنحت لأول مرة في عام 2001.

الموعد الأقصى لتقديم الترشيحات: 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2019

للمزيد من المعلومات

 

 

معلومات عن الجائزة


تأسست جائزة اليونسكو - الشارقة للثقافة العربية في عام 1998 وهي تكافئ سنوياً اثنين من الأفراد أو المجموعات أو المؤسسات يسعيان من خلال أعمالهما وإنجازاتهما البارزة إلى توسيع نطاق المعرفة بالفن والثقافة العربيين.

يتوجب على المرشحين لجائزة اليونسكو - الشارقة للثقافة العربية أن يكونوا قد أسهموا إسهاما كبيراً في تطوير ونشر وتعزيز الثقافة العربية في العالم. ويسمي المدير العام لليونسكو الفائزين بناء على توصية من هيئة تحكيم دولية تضم خبراء في مجال الثقافة العربية تميزوا فيه بأنشطة جديرة بالتقدير على مدى عدة سنوات. وبالتالي يسهم الفائزون في تعزيز الحوار الثقافي وتنشيط الثقافة العربية.

 

 

 

ويتم منح للفائزين (بمبلغ قدره 000 60 دولار أمريكي يقسَم بالتساوي بين فائزين اثنين)، اعترافاً بإسهامهم - كل في مجال اختصاصه - في الفن والثقافة العربيين، أو لمشاركتهم في نشرهما خارج العالم العربي. ويمثل الفائزون بالجائزة، مجتمعين، جيلاً جديداً من الباحثين والفنانين والفلاسفة والمؤلفين والمترجمين الذين تحدوهم رغبة شديدة في إقامة حوار حقيقي بين الثقافة العربية والثقافات الأخرى.

وفي عصر العولمة هذا وفي ظل التغيرات السياسية والاجتماعية العميقة التي يواجهها العالم، تجسد هذه الجائزة تجسيداً تاماً لقيم التفاهم المتبادل المدرجة في النظام التأسيسي للمنظمة. ومن خلال مكافأة المسيرة المهنية لأفراد أو كيانات أمضوا حياتهم في بذل الجهود لتعزيز ثقافة يدينون لها بالكثير، تسعى جائزة اليونسكو - الشارقة للثقافة العربية إلى تعزيز فهم الحضارات الأخرى فهماً أفضل وتشجيع التبادلات على الصعيد الدولي. ولقد تركت الثقافة والفنون العربية في العالم أجمع آثاراً انعكست إيجاباً لا على فسيفساء الثقافات في المنطقة العربية فحسب بل أيضاً على ثقافات أبعد من ذلك بكثير. ولا يمكن للمرء أن يجد طريقة أفضل من هذه لزرع بذور السلام.

 

لجنة التحكيم الدولية


أزرا أكشاميا  - فنانة ومؤرخة معمارية، ومديرة قسم "مختبر التراث في المستقبل" في معهد "ماساتشوستس للتكنولوجيا"، وأستاذة مشاركة في برنامج " MIT للفنون والثقافة والتكنولوجيا". يركز بحثها الأكاديمي الأخير على تمثيل الإسلام في الغرب، وتدمير وترميم الأرث الثقافي في البلقان ومنطقة الشرق الأوسط. 

محمد بن عطية مخرج سينمائي وكاتب سينمائي تونسي. أخرج العديد من الأفلام القصيرة قبل أن ينتقل إلى إخراج أفلام روائية طويلة في عام 2016 مع الفيلم "نحبك هادي". حصل محمد بن عطية على جائزتين من مهرجان برلين السينمائي  في عام 2016. وشارك في عام 2018 في مهرجان كان السينمائي بفيلمه "ولدي".

سلاح م. حسن، أستاذ كرسي غولدوين سميث لتاريخ الفن والثقافة البصرية في أفريقيا والشتات الأفريقي، بمركز الدراسات والبحوث الأفريقية وقسم تاريخ الفن والدراسات البصرية، ومدير معهد الدراسات المقارنة لأشكال الحداثة بجامعة كورنيل.

تشتهر إميلي جاسر بإبداعها الذي يتسم بالشاعرية بقدر ما ينطوي على بُعد سياسي ويرتبط بالسيرة الذاتية. وقد أنجزت أعمالاً مركبة بقدر ما هي ساحرة من خلال طائفة متنوعة من الوسائط والمنهجيات تشمل الكشف عن مواد تاريخية وفنون أدائية، فضلاً عن بحوث متعمقة.

ماريا أولغا سامامي باريرا حاصلة على درجة الدكتوراه في الأدب، ومتخصصة في الأدب التشيلي وأمريكا اللاتينية، فضلا عن ماجستير في الأدب وبكالوريوس في الفلسفة واللغة العربية من جامعة تشيلي. أستاذة مشاركة في الأدب العربي في كلية الفلسفة والعلوم الإنسانية بجامعة تشيلي. شاركت في العديد من المؤتمرات والندوات في تشيلي والخارج. كتبت على نطاق واسع حول القضايا المتعلقة بالهجرة العربية والمنفى والهوية.

    المزيد من المعلومات حول لجنة التحكيم الدولية

 

الاتصال بنا


شاما شوكام – سونديراج
جهة التنسيق

جائزة اليونسكو – الشارقة للثقافة العربية

قطاع العلوم الاجتماعية والإنسانية - اليونسكو
7 place de Fontenoy
75352 Paris 07 SP FRANCE
+ 33 1 45 68 09 66
s.chokkam-sunderraj(at)unesco.org / prix.sharjah(at)unesco.org