بناء السلام في عقول الرجال والنساء

جائزة ابن سينا لأخلاقيات العلوم

 

 

 

 

نسخة عام 2019

خصّص الجائزة هذا العام لمكافأة الأنشطة الرامية للنهوض "بأخلاقيات البيئة"، وذلك مع إيلاء اهتمام خاص للأنشطة المعنية بأخلاقيات تغير المناخ والاستدامة البيئية.

 

 

معلومات حول الجائزة


تمنح جائزة ابن سينا لأخلاقيات العلوم، التي أطلقها المجلس التنفيذي لليونسكو في دورته السادسة والستين بعد المائة بمبادرة من جمهورية إيران الإسلامية، إلى الأفراد والمجموعات، مرة كل سنتين، لمكافأتهم على الأنشطة التي يمارسونها في مجال أخلاقيات العلوم.

ويتمثّل الهدف من الجائزة في مكافأة الأنشطة المعنية في مجال أخلاقيات العلوم، ولا سيما تلك التي تندرج تحت واحدة من الفئات التالية:

  • تعزيز جودة التفكير العلمي الأخلاقي والبحث في قضايا الأخلاقيات المترتبة على التطورات العلمية والتكنولوجية الحديثة
  • إسداء المشورة في مجال السياسات بشأن المسائل المتعلقة بالأخلاقيات في مجالي البحث والتطوير بغية وضع سياسات أفضل في مجال أخلاقيات العلوم وتنفيذها؛
  • تطوير التعليم والتدريب فيما يتعلق بالأبعاد الأخلاقية للعلوم
  • الإسهام في تعزيز التواصل العلمي والتوعية العامة والمناقشات المعنية بأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا.
  •  

وهي بذلك تعزز التفكير في المسائل المتعلقة بالأخلاقيات التي تثيرها التطورات في مجال العلوم والتكنولوجيا، ويتوقع أن تساعد إلى حدٍّ كبير في زيادة الوعي على الصعيد الدولي بشأن أهمية الأخلاقيات في العلوم وأن تسلط الضوء عليها.

ويجوز منح الجائزة لأفراد أو مؤسسات أو منظمات غير حكومية أو غيرها من الكيانات. ويجب أن يكون المرشحون أشخاصاً على قيد الحياة أو مؤسسات قائمة.

وتتألف هذه الجائزة، التي يمولها جمهورية إيران الإسلامية، من ميدالية ابن سينا الذهبية التي تمنح مع شهادة ومبلغ قيمته 50000 دولار أمريكي. ويتلقى الفائز أيضاً دعوة للمشاركة في رحلة أكاديمية إلى جمهورية إيران الإسلامية لمدة أسبوع كامل يتسنى له خلالها إلقاء بعض الكلمات في التجمعات الأكاديمية التي تنظمها حكومة جمهورية إيران الإسلامية بهذه المناسبة.

وجدد المجلس التنفيذي لليونسكو، في ربيع عام 2017، جائزة اليونسكو - ابن سينا لأخلاقيات العلوم لفترة ستة أعوام إضافية.

 

من هو ابن سينا؟


سميت الجائزة بهذا الإسم نسبة إلى الطبيب والفيلسوف المشهور أبو علي الحسين بن عبد الله بن سينا (1038-980)، والمعروف في أوروبا تحت الإسم الغربي . عاش إبن سينا في القرن الحادي عشر، في العصور الوسطى الإسلامية، وكان حجة في الطب العلاجي وعالما في الإنسانيات وإشتهر بتطويره مقاربة شاملة نموذجية فهمت جوهر أخلاقيات العلوم وأصبحت بالتالي مصدر وحي وإلهام لنمو هذا الهاجس الذي يتخذ أهمية بالغة بالنسبة إلى اليونسكو.

 

 

 

الحائزون على الجائزة


2015- البروفيسور زابتا خان شينواري (باكستان)، أستاذ التكنولوجيا البيولوجية وأخصائي أخلاقيات البيولوجيا

2009 - الأستاذ رينزوغ كيو (جمهورية الصين الشعبية)، باحث رئيسي متقاعد زميل في معهد الفلسفة (جمهورية الصين الشعبية)، وأستاذ ورئيس اللجنة الأكاديمية في مركز أخلاقيات البيولوجيا في كلية الطب باتحاد بيجين.

2005 - الأستاذ عبد الله س. داعر (سلطنة عُمان)، مدير برنامج في مجال الأخلاقيات التطبيقية والتكنولوجيا البيولوجية، ومدير مشارك في البرنامج الكندي لعلم المجين والصحة العامة في جامعة تورونتو بكندا.

2004 - الأستاذة مارغريت سومرفيل (أستراليا/كندا)، مديرة مركز الطب والأخلاقيات والقانون في جامعة ماك جيل في مونتريال بكندا.

 

أعضاء لجنة التحكيم


تقوم لجنة تحكيم دولية مستقلة بتقييم الترشيحات للجائزة، وهي تتألف من ثلاث شخصيات ذائعة الصيت في المجال الذي تُعنى به الجائزة، تختارهم المديرة العامة من بين أعضاء اللجنة العالمية لأخلاقيات المعارف العلمية والتكنولوجية، وتنتقي المديرة العامة لليونسكو الفائزين بالجائزة بناءً على توصيات لجنة التحكيم الدولية.

لوكا أوملادتش (سلوفينيا) حاصل على درجة الدكتوراه في الفلسفة، وهو محاضر وباحث في قسم الفلسفة بجامعة لوبليانا في سلوفينيا. وحالياً يعطي محاضرات في مجال الأخلاقيات العملية وأخلاقيات البيولوجيا والأخلاقيات البيئية في جامعة لوبليانا، وقد كان رئيس جمعية الفلسفة في سلوفينيا، وهو مرشد للجمهور ذو إنتاج غزير في مجالات أخلاقيات التكنولوجيا والأخلاقيات البيئية، ويكتب بانتظام مقالات رأي في الصحيفة الوطنية الرئيسية. ولوكا أوملادتش ناشط في المجتمع المدني في الحركة الوطنية لمكافحة تغير المناخ، وأصبح عضواً في اللجنة العالمية لأخلاقيات المعارف العلمية والتكنولوجية في عام 2012، وكان عضواً في مكتب هذه اللجنة وعمل كمقررها بين عامي 2014 و2015. وكان عضواً في لجنة تحكيم جائزة اليونسكو- ابن سينا لعام 2015، وكان أحد المحررين الرئيسيين لتقارير اللجنة الخاصة بالإطار العالمي للأخلاقيات بشأن تغير المناخ، وعمل أيضاً على تنسيق صياغة تقرير اللجنة عن أخلاقيات علم التحكم الآلي، وشارك بصفته عضواً في اللجنة في القمة العالمية للذكاء الاصطناعي من أجل تحقيق الصالح العام التي عُقدت في عام 2018.

ديبوراه هـ. أوغتون (النرويج) هي أستاذة ومديرة للبحوث في المركز المعني بالنشاط الإشعاعي في البيئة في الجامعة النرويجية لعلوم الحياة، وهي أيضاً أستاذة زائرة في كلية الرياضيات والعلوم الطبيعية في جامعة أوسلو حيث تدرِّس مادة أخلاقيات البحوث لطلاب الدكتوراه. وكانت في السابق عضو لجنة الأخلاقيات الوطنية للعلوم والتكنولوجيا ونائبة رئيسها، وعضو في الاتحاد الأوروبي للأكاديميات الوطنية للعلوم والدراسات الإنسانية وهو عبارة عن فريق عمل دائم معني بأخلاقيات العلوم، وعضو في فريق الخبراء المعني بالمناخ التابع للأكاديمية النرويجية للعلوم. وأصبحت ديبوراه هـ. أوغتون عضواً في اللجنة العالمية لأخلاقيات المعارف العلمية والتكنولوجية في عام 2014، وشاركت بفعالية في عمل هذه اللجنة لدى إعداد تقاريرها، بما فيها التقرير الخاص بالإطار العالمي للأخلاقيات بشأن تغير المناخ، والأخلاقيات في مجال المياه والأخلاقيات في مجال الأراضي اليابسة. وقد قدمت التمويل من أجل تنظيم اجتماع فريق العمل التابع للجنة والمعني بأخلاقيات المياه ونسقت انعقاده، بدعم من وزارة التعليم والبحوث في النرويج. ونشرت العديد من المؤلفات عن الأخلاقيات البيئية والاستدامة في إطار الحماية من الإشعاعات.

غريس سيرجو-شاران (ترينيداد وتوباغو) محاضرة رئيسية متقاعدة في مجال الكيمياء الحيوية والرئيسة السابقة لقسم علوم الحياة ولمعهد الدراسات المتعلقة بالنوع الجنساني والتنمية، في جامعة ويست إنديز في سانت أوغسطين، حيث تستمر في تدريس مادة أساسية عن العلوم والطب والتكنولوجيا والمجتمع. وكانت عضواً في لجنة ترينيداد وتوباغو الوطنية لليونسكو (2015-2007) ورئيسة لجنتها المعنية بأخلاقيات البيولوجيا (2015-2013). وكانت غريس سيرجو-شاران عضواً في اللجنة العالمية لأخلاقيات المعارف العلمية والتكنولوجية منذ عام 2014، وكانت عضواً في مكتب اللجنة للفترة 2016-2017 (مقررة)، وكانت نائبة رئيس اللجنة للفترة 2018-2019 وأُعيد انتخابها كنائبة رئيس للفترة 2020-2021. وشاركت بفعالية في إعداد تقارير اللجنة، بما فيها التقرير الخاص بالإطار العالمي للأخلاقيات بشأن تغير المناخ، وكانت عضواً في فريق الخبراء الخاص الذي أعد المشروع الأولي لإعلان المبادئ الأخلاقية المتعلقة بتغيّر المناخ. 

الاتصال بنا


دافنا فينهولز

أمينة جائزة اليونسكو/ابن سينا لأخلاقيات العلوم
 مديرة شعبة أحلاقيات البيولوجيا والعلوم
 قطاع العلوم الاجتماعية والانسانية، اليونسكو
7, place de Fontenoy
75732 Paris Cedex 07 SP France
+33 (0)1 45 68 06 54 / ext. 14 08
avicenna.prize@unesco.o