اليونسكو من أجل المدن المستدامة

"يعيش أكثر من نصف سكان العالم اليوم، أي 3.9 مليار نسمة، في المدن، وهي زيادة بنسبة خمسة أضعاف مقارنة بعدد السكان عام 1950. هذا وسيستمر عدد سكان المناطق الحضريّة بالتزايد بمعدّل غير مسبوق. ومن المتوقّع أن يعيش كل شخصين من أصل ثلاثة أشخاص في المدن بحلول عام 2050. وتمثّل المناطق الحضريّة اليوم حوالي 70% من الناتج الإجمالي المحلّي حول العالم بوصفها واحداً من أهم مصادر الازدهار الاقتصادي والاجتماعي والثقافي. ولكن النموّ الحضري السريع يمارس الضغط على البيئة الطبيعيّة والصحة العامة فضلاً عن مساهمته في تفشّي الفقر، والإدماج الاجتماعي، والهجرة الجماعيّة، والأزمات الاقتصاديّة والتغيرات المناخيّة والصراعات.

وتعرب اليونسكو عن التزامها في تعزيز استدامة المدن وذلك من خلال إسداء المشورة في مجال السياسات وتقديم المساعدة التقنيّة وبناء القدرات بالاعتماد على خبرتها التشغيليّة والمعياريّة الطويلة في قطاعات التعليم والعلوم والثقافة والتنمية. وبفضل التعاون متعدّد المجالات بين قطاعات اليونسكو المختلفة، بالإضافة إلى شبكتها الواسعة من الخبراء من جميع أنحاء العالم، اكتسبت المنظمة دوراً رائداً في تعزيز التنمية الحضريّة المستدامة من جهة، وتنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 على نحو فعّال.