Story

تطور مستمر على الصعيد المهني لحنان خلف خريجة برنامج التعليم التقني والتدريب المهني بدعم من حكومة جمهورية كوريا واليونسكو

08/03/2021
Amman, الأردن
04 - Quality Education

كونها الأكبر بين خمسة اخوة، لم يكن أمام حنان خلف البالغة من العمر 22 ربيعا، خيارًا سوى أن تكون قدوة لإخوتها الأصغر سنًا.

تعيش حنان في جنوب عمان، وكان لديها آمالا كبيرة في اكتساب العلم المعرفة، حتى تصبح عضوًا فعالًا في المجتمع يتمتع بالاستقلال المادي. وعلى الرغم من أنها لم تجتاز امتحانات التوجيهي عام 2016، اخذت على نفسها عهداً بان تستمر نحو تطوير وصقل مهاراتها. "لا شيء على الاطلاق قد يمنعني من متابعة تعليمي". قالت حنان.

اجتازت حنان اختبار الرخصة الأوروبية لقيادة الحاسب الآلي عام 2018، ودورة في الطباعة على الحاسوب، وذلك لاكتساب أكبر عدد ممكن من المهارات والخبرات. بعد الانتهاء من الدورتين، اجتازت حنان أيضًا امتحان اللغة الإنجليزية (التويفل) حتى تطور المزيد من مهارات التواصل لديها، وحصلت على شهادة التويفل بدرجات عالية، ولكن لم يكن ذلك كافٍ لحنان.

في إحدى الأيام والأسرة مجتمعة، شاهدوا إعلاناً على التلفاز، مفادهُ أن كلية لومينوس الجامعية التقنية تقدم منح دراسية في إطار مشروع اليونسكو " توفير برامج التعليم التقني والتدريب المهني والتدريب أثناء العمل وريادة الأعمال لصالح الشباب المتأثرين بالأزمة السورية في الأردن".

ساهم المشروع، الممول من حكومة جمهورية كوريا، في تحقيق جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة ولا سيما الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة "ضمان تعليم شامل ومنصف للجميع والتعلم مدى الحياة".

بتشجيع وبدعم من عائلتها، قامت حنان بجمع المعلومات اللازمة للتقدم للمنحة الدراسية والالتحاق بتخصص إدارة الاعمال. وبعد ذلك، تلقت مكالمة هاتفية في مارس 2019 لتحديد موعد المقابلة الشخصية للمنحة الدراسية حيث نجحت حنان بعد جولة من المقابلات الشخصية في الحصول على المنحة الدراسية.

أكملت حنان دراستها في تخصص إدارة الاعمال في فبراير 2020 وحصلت على دبلوم شهادة (BTECH Level II)

كجزء من البرنامج الدراسي، في مارس 2020، أكملت حنان تدريب قائم على العمل لمدة شهر بمديرية حماية الملكية الصناعية بوزارة الصناعة والتجارة والتموين.

في يونيو 2020، تلقت حنان عرض للعمل في شركة سابا للملكية الفكرية، والذي قبلته بامتنان، وما زالت على رأس عملها حتى يومنا هذا.

السيد غازي طوالبة مساعد مدير قسم مديرية حماية الملكية الفكرية، والمشرف على حنان في الشركة قال، "إنها موظفة ذكية وطموحة وتعمل بجدية وحماس، ولأننا نرى شغفها، فقد مددنا عقدها."

"تحررت من الفكرة المخيفة التي كانت تطاردني: إذا لم اجتاز امتحان التوجيهي، فأنا لا أصلح لأي شيء. خطتي المستقبلية هي السعي للحصول على شهادة التوجيهي، ومن ثم الحصول على البكالوريوس في إدارة الأعمال. "فالطريق لم يبدأ بعد"، قالت حنان. "انصح الآخرين ألا يفقدوا الأمل أبدًا، حيث لم يكن بإمكاني الوصول إلى ما انا عليه اليوم دون منحة اليونسكو وكلية لومينوس الجامعية التقنية بالإضافة الى الدعم الاستثنائي الذي تلقيته من عائلتي".