Press release

تقديم مبلغ رمزي قدره يورو إلى مالي واليونسكو تعويضاً عن الأضرار التي لحقت بالتراث في تمبكتو

29/03/2021

سوف تقدّم المحكمة الجنائية الدولية (ICC) إلى كل من حكومة مالي واليونسكو يوم الثلاثاء الموافق 30 آذار/مارس مبلغاً رمزياً قدره يورو في خطوة رمزية لجبر الأضرار التي تكبّدها الشعب المالي والمجتمع الدولي نتيجة تدمير القطع والممتلكات الثقافية في تمبكتو في عام 2012.

وسوف يجسّد الحفل، الذي سيُقام في باماكو، العقوبة الجنائية التي فرضتها المحكمة الجنائية الدولية في عام 2017 على أحمد الفقي المهدي، الذي اعترف بتحمّله مسؤولية تدمير العديد من الممتلكات الثقافية في تمبكتو، وهو موقع مدرج في قائمة التراث العالمي منذ عام 1988. وكانت العديد من الأضرحة وكذلك البوابة المقدسة لمسجد سيدي يحيى قد دُمّرت في ذلك الوقت بالكامل، هذا وتعرّض ما يناهز 4200 مخطوطة قديمة إلى الحرق أو السرقة. وصدر بحق أحمد الفقي المهدي حكم يقضي بسجنه لمدّة تسع سنوات وتغريمه مبلغ 2.7 مليون يورو كتعويضات للضحايا، الذين يندرج في عدادهم مجتمع تمبكتو المحلي وشعب مالي والمجتمع الدولي الذي يحشد جهوده لإعادة بناء الأبنية المدمرة، حيث انتهت تلك الأعمال في عام 2015.

وقد بدأ دفع التعويضات الفردية والجماعية في شهر كانون الثاني/يناير الماضي، ونظراً إلى القيمة العالمية للمباني المدمرة التي لا تقدر بثمن، فقد أمرت ‎‎‎‎المحكمة الجنائية الدولية بدفع مبلغ رمزي قدره يورو إلى كل من حكومة مالي واليونسكو.

وقد عملت اليونسكو، بدعم من الاتحاد الأوروبي وسويسرا، على إعادة بناء الأضرحة القديمة وإعادة تأهيل المساجد الثلاثة، وصون المخطوطات القديمة التي أمكن إنقاذها. وقد تمكّنت اليونسكو من الاطلاع بهذه المهمة بفضل الشراكة الوثيقة مع السلطات في مالي، ومساعدة المجتمعات المحلية وتعاون اتحاد البنَّائين في تمبكتو، وبعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي.

 

****

لمتابعة الحدث

 ID de réunion : 858 5568 9255

Code secret : 309962

 

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية: كلير أوهاغان