تنظيم حلقة نقاش بشأن مساعي اليونسكو لتحقيق سلام مستدام

17 أيلول (سبتمبر) 2018

infocus_peace_event_sept2018.jpg

© Pedro Luis Raota

ستعقد اليونسكو، بمناسبة اليوم الدولي للسلام الموافق 21 أيلول/سبتمبر، حلقة نقاش بشأن "بناء مجتمعات عادلة ومسالمة: إسهام اليونسكو في إيجاد ثقافة وقائية". إذ سيتناول النقاش الروابط المعقدة التي تجمع بين جهود ضمان حقوق الإنسان وجهود تحقيق السلام المستدام. 

وستُعقد حلقة النقاش في مقر اليونسكو في القاعة 4 من الساعة العاشرة حتى الساعة الثانية عشرة صباحاً. وسيفتتح السيد الأخضر الإبراهيمي، معالي وزير الخارجية الجزائري السابق، والمبعوث الخاص للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سوريا، وسفير ورئيس الفريق المعني بعمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام، النقاش جنباً إلى جنب مع مساعدة المديرة العامة للعلوم الاجتماعية والإنسانية، السيدة ندى الناشف.

وسيضم النقاش الشخصيات التالية:

  •  البروفيسور بريانكار أوبادايا، كرسي اليونسكو الجامعي في مركز مالافيا لبحوث السلام في جامعة باناراس الهندوسية
  •  السيد مارك غوديل، عالِم إنثروبولوجيا، بروفيسور في جامعة لوزان
  •  ودو دين، المقرر الخاص السابق للأمم المتحدة المعني بالأشكال المعاصرة للعنصرية والتمييز العنصري وكره الأجانب وما يتصل بذلك من تعصب
  • سيسيل كودريو، مديرة منظمة العفو الدولية في فرنسا.

وتستند حلقة النقاش على مشروع البحث المعنون "مسير طويل من أجل السلام: نحو ثقافة وقائية" الذي أصدرته اليونسكو مؤخراً في شهر أيار/مايو 2018 في مكتبة مكتب الأمم المتحدة في جنيف. ويحتوي هذا البحث، الذي أعد بالشراكة بين اليونسكو وجامعة أبات أوليبا (برشلونة، إسبانيا)، تحليلاً ولمحة عامة عن الجهود المفاهيمية والاستراتيجية التي تضطلع بها الأمم المتحدة من أجل إحلال السلام. وقد شارك في إعداده باحثون بارزون في مجال السلام من الهند والنرويج. وتستند الدراسة إلى أعمال 32 وكالة من وكالات الأمم المتحدة، وتجسّد إسهاماتها في أعمال الأمم المتحدة بشأن السلام، بما في ذلك الإنجازات التي حققتها والتحديات التي تواجهها، والعِبر التي اكتسبتها والآفاق المستقبلية.

وتُبرز الرسائل الأساسية والتوصيات بشأن السياسات التي تقدمها الدراسة الحاجة إلى تقديم بيانات أفضل، وزيادة التركيز على الوقاية وتعزيز الجهود الرامية لإشراك النساء والشباب وغيرهم من المجموعات المهمشة في عملية السلام، وإيجاد مجموعة من الحلول المبتكرة للتحديات المختلفة مثل تغير المناخ.

ويعدّ إصدار هذا البحث وتنظيم اليوم الدولي للسلام لهذا العام تحت شعار "الحق في السلام"، جزءاً من الفعاليات التي تنظمها اليونسكو على مدار العام احتفالاً بالذكرى السبعين لاعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والتي سيجري الاحتفال بها في شهر كانون الأول/ديسمبر.

****