Story

تعمل أنشطة النقد مقابل العمل على تحقيق الفائدة للمجتمع في البتراء بدعم من اليونسكو الوكالة الألمانية للتعاون الدولي/ الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية

11/07/2020
Petra, الأردن
08 - Decent Work and Economic Growth
11 - Sustainable Cities and Communities

يعمل فريق مكون من 28 أردنيًا بجد ومثابرة في البتراء هذا الشهر كجزء من مشروع طموح تقوم به اليونسكو. يعتمد المشروع على آلية النقد مقابل العمل (CfW)  التي تربط المساعدات الإنسانية والإنمائية، مما يخفف من الحاجة المُلحة لخلق فرص عمل للأفراد الأكثر هشاشة.

ولدت ختمة جديلات ونشأت في منطقة أم صيحون. تقول ختمة: "أستمتع بتعلم مهارات جديدة من خلال أعمال الترميم هذه. قبل الانضمام إلى فريق النقد مقابل العمل، كنت أعتني بالماشية والأطفال. الآن وقد أتيحت لي الفرصة للحصول على دخل، سأكون على ثقة من أن أطفالي يحصلون على التعليم وأسلوب الحياة الذي يستحقونه". أكمل موظفو النقد مقابل العمل في البتراء تدريبهم أثناء العمل خلال شهر حزيران. وانتهى التدريب العملي بزيارة ميدانية لممر أونايشو في البتراء. لقد قام العمال بتنظيف الحطام والصخور والنباتات وإعادة تأهيل المسار لتزويد زوار موقع التراث العالمي لليونسكو بفرص جديدة لاكتشاف القيمة الحقيقية للبتراء.

يجري العمل على تنفيذ المشروع من قبل اليونسكو والوكالة الألمانية للتعاون الدولي، حيث أن المشروع جزء من المبادرة الخاصة للوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية والخاصة " معالجة الأسباب الجذرية للتشرد، زيادة استقرار المناطق المضيفة ودعم اللاجئين ". يهدف هذا المشروع إلى الاستفادة من الحالة الثقافة لتعزيز القدرة على التأقلم في المجتمعات المحلية.

أم علي، 48 سنة، أرملة تعيل أسرتها.

  لقد كانت مهمة صعبة، حيث أقوم بالعمل على المسارات خلال هذا الطقس الحار، لكنني أستمتع بالعمل مع الفريق وأرى المظهر الجميل للموقع. يسعدني أن أستفيد مالياً من الحفاظ على ثقافتنا ووطننا. إننا نعتني بوطننا عندما نحافظ على تراثنا، ونظهر احترامنا لتاريخ البتراء".

يسعى المشروع إلى تمهيد الطريق لاستثمارات طويلة الأجل في الحفاظ على التراث الثقافي، وتوفير فرص عمل قصيرة الأجل للأردنيين واللاجئين السوريين الذين يعيشون في المجتمعات المضيفة الواقعة بالقرب من موقع البتراء للتراث العالمي وقرية رحاب. إن هذه المواقع في شمال وجنوب الأردن غنية بالتراث الأثري.

يعمل شاكر الفقير، البالغ من العمر 33 عامًا، كقائد فريق، لضمان امتثال أفراد برنامج النقد مقابل العمل لإجراءات السلامة المعمول بها نتيجة لوباء  فيروس كوفيد-19. تعتمد المجتمعات المحيطة بالبتراء على السياحة كمصدر دخل رئيسي لها. إن زيادة وعي هذه المجتمعات بأهمية الحفاظ على الموقع ومظهره سيكون له تأثير إيجابي كبير".

من خلال تعزيز مشاركة المجتمع في إعادة تأهيل المواقع التراثية والحفاظ عليها في الأردن من خلال هذه المبادرة، تهدف اليونسكو إلى تعزيز الوعي بالحفاظ على التراث، مع إظهار إمكانات الحفاظ على التراث الثقافي كنشاط مستدام وبديل لتوليد الدخل لقسم أكبر من المجتمع المحلي.

يهدف المشروع على المدى الطويل إلى تعزيز خلق فرص العمل في قطاع التراث الثقافي، وتشجيع السياحة المستدامة، وتعزيز الاقتصاد الأردني وتحسين قدرة الاقتصاد المحلي على استيعاب العمالة. تشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 230 شخصًا سيشاركون في أنشطة النقد مقابل العمل في البتراء وقرية رحاب خلال هذا المشروع.  في تموز وآب 2020، سيتم تجنيد وتدريب فرق أخرى على برنامج النقد مقابل العمل لدعم إعادة تأهيل الممر الخلفي إلى الدير، وتنظيف تلة السيق العليا كإجراء وقائي من مخاطر سقوط الصخور والحفاظ على الفسيفساء البيزنطية الثمينة في قرية رحاب.

بالنسبة للمشاركين مثل شاكر، فإن للعمل تأثير عميق ودائم، حيث يقول شاكر أن

المشروع يقدم أكثر بكثير من مجرد تعويض عن جهودنا. نحن نطور مهارات جديدة، ونترك بصمة لوطننا ونعزز رواية إيجابية حول الحفاظ على ثقافتنا وتراثنا

Shaker Al-Faqir

To read the story in the Jordan Times, click here.