بناء السلام في عقول الرجال والنساء

إطلاق العنان للطاقة الكامنة في السياحة والثقافة من أجل التنمية

04 كانون اﻷول (ديسمبر) 2017

سينظّم المؤتمر العالمي الثاني للسياحة والثقافة في مسقط في سلطنة عمان، يومي 11 و12 كانون الأول/ ديسمبر. وسيتمحور المؤتمر حول مسألة تعزيز التعاون بين قطاعي السياحة والثقافة من أجل تعزيز الازدهار والنهوض بحماية التراث.

سيضم المؤتمر المنظّم بالاشتراك بين المنظمة العالمية للسياحة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، قرابة 500 مشاركاً من أجل استكشاف الكيفيّة التي يمكن لهذين القطاعين من خلالها تحقيق التقدّم في تنفيذ جدول أعمال الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وسيتم افتتاح المؤتمر بحلقة نقاش رفيعة المستوى بحضور حوالي 30 وزيراً ووزيرة للسياحة والثقافة، حيث سيناقشون بعض الأطر الملائمة للحوكمة وللسياسات. كما سيناقش المشاركون مسألة السياحة الثقافيّة بوصفها عاملاً من عوامل تحقيق السلام والازدهار.

وسيلي حلقة النقاش هذه ثلاث نقاشات طاولة مستديرة بحضور عدد من العاملين في مواقع التراث العالمي والتراث الثقافي غير المادي، والمنظمات غير الحكوميّة، والمؤسسات التعليميّة، بالإضافة إلى عدد من الأطراف المعنيّة من القطاع الخاص. ومن المواضيع التي سيتم تناولها: تطوير السياحة وحماية التراث الثقافي، الثقافة والسياحة في التنمية الحضرية والإبداع، واستكشاف المناظر الطبيعيّة الثقافيّة في السياحة. 

وتجدر الإشارة إلى أنّ المؤتمر يندرج في إطار السنة الدوليّة للأمم المتحدة لتسخير السياحة المستدامة من أجل التنمية، ليقدّم فرصة فريدة لاستكشاف قدرة السياحة وتسليط الضوء عليها للمساعدة في تحويل عالمنا إلى مكان يتمتّع فيه الجميع بالازدهار وبالرفاهيّة. ويقوم المؤتمر على الشراكة بين الوكالات التي أنشئت بين اليونسكو والمنظمة العالمية للسياحة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة خلال المؤتمر العالمي الأول للسياحة والثقافة عام 2015 في  سيام ريب في كمبوديا.

للمزيد من المعلومات:

بشأن المؤتمر

السنة الدولية للأمم المتحدة لتسخير السياحة المستدامة من أجل التنمية 2017