بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اسطنبول تستضيف المؤتمر السنوي لشبكة اليونسكو للمدن المبدعة لعام 2021

05 أيلول (سبتمبر) 2019

وقع الاختيار على مدينة اسطنبول لتكون المدينة المضيفة لفعاليات المؤتمر السنوي الخامس عشر لشبكة اليونسكو للمدن المبدعة لعام 2021. وجاء ذلك القرار عقب تصويت أجري عبر الإنترنت بمشاركة الأعضاء المائة والثمانين في شبكة اليونسكو للمدن المبدعة (UCCN) التي تضم مدناً موزعة في 72 دولة.

وسيكون موضوع "المدن حُصون المستقبل" الموضوع الرئيسي لمؤتمر الشبكة لعام 2021، وذلك في إشارة إلى مفهوم تحصين المناطق الحضرية من مخاطر المستقبل، والذي يتضمن رصد ومراقبة التطورات الحاصلة في شتّى مجالات الحياة الحضرية، وذلك من أجل الحفاظ على التوازن بين البيئة والتكنولوجيا والنشاط الاقتصادي واحتياجات البشر وتطلعاتهم.

وتحرص شبكة اليونسكو للمدن المبدعة في الواقع، خلال مؤتمراتها السنوية، على جمع رؤساء البلديات وأصحاب القرار المحليين وغيرهم من الجهات المعنيّة للنظر في سبُل جعل الإنسان محور عملية التنمية الحضرية المستدامة على الصعيد الاقتصادي والبيئي والاجتماعي والثقافي، وذلك انسجاماً مع الهدف الشامل المرجوّ تحقيقه من خطة التنمية المستدامة لعام 2030 كي لا يخلف الركب أحداً وراءه.

وتجدر الإشارة إلى أنّ مدينة فابريانو الإيطالية استضافت فعاليات المؤتمر لهذا العام، في حين سوف تستضيف مدينة سانتوس البرازيلية فعاليات المؤتمر للعام 2020، وهي إحدى مدن اليونسكو المبدعة في مجال السينما منذ العام 2015. وستكون مدينة سانتوس بذلك أول مدينة تستضيف المؤتمر السنوي لشبكة المدن المبدعة في منطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي، وكذلك أول مدينة مضيفة من مجال السينما. وفي إطار موضوع "الإبداع، سبيلنا إلى المساواة"، سوف يبرز المؤتمر السنوي لعام 2020 قوة الإبداع والثقافة في الدفع بعجلة التنمية المستدامة والحدّ من أوجه التفاوت على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي.

وكانت مدينتا كراكوف وكاتوفيتسه في بولندا قد استضافتا المؤتمر السنوي للشبكة في العام 2018 عقب انعقاده في كل من مدينة أنجان-ليه-بان (فرنسا) في عام 2017، ومدينة أوستروسوند (السويد) في العام 2016.

ويتمثل الهدف من إنشاء برنامج وشبكة اليونسكو للمدن المبدعة في تعزيز التعاون الدولي بين المدن الملتزمة بالاستثمار في مجالي الثقافة والإبداع من أجل الدفع بعجلة التنمية المستدامة والنهوض بها. وتشمل الشبكة سبعة مجالات إبداعية، هي: الحرف والفنون الشعبية، والفنون الإعلامية، والتصميم، وصناعة الأفلام، وفن الطبخ، والأدب، والموسيقى.

وتعمل مدن الشبكة على ترسيخ الثقافة والإبداع في أطر عملها وفي سياساتها الإنمائية للدفع بعجلة بعض القضايا مثل التماسك الاجتماعي والعمالة وريادة الأعمال والتوازن بين الجنسين وذلك من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030. وتوفر المؤتمرات السنوية للشبكة فرصة فريدة للمدن لمراجعة إنجازاتها، وتبادل أفضل الممارسات والأفكار، وتحديد الاتجاهات الجديدة ومناقشة التحديات التي تواجهها والفرص المتاحة أمامها، فضلاً عن بناء الروابط والشراكات فيما بينها.

وتضطلع هذه المدن، باعتبارها موطناً لأكثر من نصف سكان العالم، بدور حاسم في إعداد وتنفيذ استراتيجيات خاصة لمواجهة التحديات الإنمائية في القرن الحادي والعشرين. وفي هذا السياق، ما فتئ الدور الذي يؤديه برنامج اليونسكو المدن المبدعة ومؤتمره السنوي يكتسي أهمية حاسمة لمواجهة التحديات المعاصرة التي تعترض سبيل المدن والمستوطنات البشرية، ومساعدتها في اغتنام الفرص التي تُفتح أمامهم.

****