Press release

سلمت اليونسكو وحكومة النرويج رسميًا معهد سياسات النوع الاجتماعي لوزارة شؤون المرأة

14/10/2019
Ramallah, فلسطين
05 - Gender Equality

رام الله، 14 تشرين اول 2019 – سلم القائم بأعمال مدير مكتب اليونسكو ، السيد جنيد سوروش والي ، وممثلة النرويج في فلسطين السيدة هيلدا هارالدستاد معهد سياسات النوع الاجتماعي  لمعالي وزيرة شؤون المرأة ، الدكتورة أمل حمد. حضر الحفل أعضاء المجلس الإداري للمعهد.

تقود اليونسكو إنشاء أول معهد سياسات النوع الاجتماعي في فلسطين والمنطقة، والذي يتقدم ويستفيد من مركز المرأة الفلسطينية للأبحاث والتوثيق،وهو  برنامج تابع  لليونسكو ، بتمويل من حكومة النرويج. تم تطوير معهد سياسات النوع الاجتماعي إلى مركز أبحاث للسياسات المتعلقة بالنوع الاجتماعي بعد مشاورة واسعة بين أصحاب المصلحة الرئيسيين والمؤسسات الأكاديمية والحكومية وغير الحكومية ذات الصلة العاملة في مجال المساواة بين الجنسين.  عملت اليونسكو بالتعاون الوثيق مع وزارة شؤون المرأة بنشاط على إنشاء المعهد وصفته القانونية ليصبح معهد وطني فلسطيني يتمتع بالحكم الذاتي.

وأخيراً ، منح مجلس الوزراء المعهد بالهوية القانونية اللازمة ليصبح أول معهد يركز على سياسات النوع الاجتماعي. وتبعاً لذلك، تتولى اليونسكو ، بالتعاون مع وزارة شؤون المرأة ، زمام المبادرة في الوقت الحالي نحو تحويل المعهد إلى كيان مستقل يقوم بإجراء تحليل كمي ونوعي للسياسات العامة من منظور النوع الإجتماعي.

شكرت معالي وزيرة شؤون المرأة ، الدكتورة أمل حمد ، اليونسكو لدعمها الكبير وأكدت أن الوزارة ستبني على ما تم إنجازه خلال العقد الماضي مع اليونسكو وأعربت عن استعدادها لمواصلة التعاون مع هذه المنظمة. كما شكرت حكومة النرويج على مساهمتها المالية السخية في المعهد وجميع المراحل السابقة.

أعرب السيد جنيد سوروش والي، القائم بأعمال مدير مكتب اليونسكو ، عن فخر اليونسكو لقيادتها إنشاء أول معهد لسياسات النوع الاجتماعي في فلسطين والمنطقة العربية، وأكد التزام اليونسكو بمواصلة دعم مبادرة الشراكة بين الجنسين حتى تصبح مؤسسة راسخة تركز على السياسة الجنسانية. كما أعرب عن امتنانه لمعالي د. حمد وحكومة فلسطين للموافقة على الهوية القانونية للمعهد وكذلك لحكومة النرويج لدعمهم السخي.

أعربت السيدة هيلدا هارالدستاد عن اعتزاز النرويج بأنها جزء من إنشاء معهد سياسات النوع الاجتماعي على الرغم من التحديات التي واجهتها وأكدت التزام النرويج بمواصلة دعم المرحلة المستقبلية من المعهد.

سيقوم المعهد بالبحث وتحليل ومشاركة مخرجات السياسات القائمة على الأدلة مع الجماهير المستهدفة، والمساعدة في تشكيل النقاش السياسي من خلال المشاركة والتعاون مع صانعي السياسات والممارسين والأكاديميين. سيكون التركيز على بناء المساءلة عن المساواة بين الجنسين من خلال وضع سياسات فعالة وتنفيذها بالشراكة مع المؤسسات الفلسطينية وخاصة وزارة شؤون المرأة ، من خلال ربط منظمات المجتمع المدني والسلطات الأكاديمية والحاكمة بطريقة متماسكة وتعاونية.

لمزيد من المعلومات حول أنشطة اليونسكو في فلسطين، يرجى زيارة صفحة الفيسبوك UNESCO National Office for Palestine