صحفيون شباب من العالم العربي يسعون لتعزيز المساواة بين الجنسين

19 كانون اﻷول (ديسمبر) 2018

 

التقت مديرة قسم المساواة بين الجنسين في اليونسكو، السيدة سانيي جلسر كورات، بتاريخ 17 كانون الأول/ديسمبر عدداً من الصحفيين الشباب الذين جاؤوا من مختلف البلدان العربية لمناقشة مجموعة من المبادرات التي تضطلع بها اليونسكو في سبيل تمكين المرأة والنهوض بالمساواة بين الجنسين.

وقدّمت السيدة كورات في بداية الاجتماع موجزاً عن مسألة المساواة بين الجنسين، التي تعد أولوية عامة لدى اليونسكو. وقد أبدى الصحفيون اهتماماً كبيراً بهذه القضية وسرعان ما اندمجوا في نقاش حيوي تطرقوا فيه إلى جملة من الأنشطة التي تضطلع بها اليونسكو في هذا المجال بالتحديد، ومنها مثلاً:

 

  • مبادرت تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفن والتصميم والرياضيات للفتيات، وهي شراكة تجمع بين جهود القطاعين العام والخاص بغية تشجيع الفتيات في سن المراهقة على انتهاج مستقبل وظيفي في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة واففن والتصميم والرياضيات. الروابط بين مجالي الذكاء الاصطناعي والمساواة بين الجنسين. وقد شهد مجال الذكاء الاصطناعي تطورات مدهشة في السنوات الماضية، الأمر الذي أفضى إلى مجموعة من الابتكارات التي لم يسبق لها مثيل.
  • ولكن ما هي الآثار المترتبة على قضايا الجنسين؟ فضلاً عن القلق الذي يراود اليونسكو إزاء الترويج للأفكار النمطية عن الجنسين عبر البرامج المعنية بالذكاء الاصطناعي، فإن المنظمة تسعى أيضاً إلى ضمان أخذ مسألة المساواة بين الجنسين في الاعتبار في جميع مراحل هذه العملية ولا سيما مرحلة صنع القرار.
  • مشاركة النساء السياسية. تتسم هذه القضية بأهمية كبيرة في إطار كل من الديمقراطة ومسألة المساواة بين الجنسين على حد سواء. وفي هذا الصدد، أجرت اليونسكو بحثاً عن المغرب وتونس من أجل فهم دور الكوتا النسائية، بصفة مؤقتة، في تعزيز مشاركة النساء في الحياة السياسية. وفضلا ًعن ذلك، تتعرض النساء للانتقاد غالباً بسبب نظرة المجتمع لهنّ. وهذا هو أحد الأسباب التي تحث اليونسكو على العمل مع وسائل الإعلام لهدم الصور النمطية بشأن قضايا الجنسين.
  • النساء في مناطق النزاع. تؤثر النزاعات والكوارث الطبيعية سلباً على النساء والرجال والفتيات والفتيان الذين يواجهون مخاطر مختلفة ويقعون ضحية للتهميش بطرق جمّة في المجتمع بسبب توجههم الجنساني. وعليه فإن اليونسكو تقدم المساعدة في سبيل تعزيز قدرات دولها الأعضاء على ضمان انتفاع جميع مواطنيها بفرص تعليمية جيدة في أوقات الأزمات. وتدعو اليونسكو القادة التقليديين إلى كشف النقاب عن "قضايا الشرف" وغيرها من أشكال الضرر المتجذرة في ثقافاتنا وتقاليدنا.

وقد نُظّم بتاريخ 19 كانون الأول/ديسمبر اجتماع مع السيد أحمد حسن، رئيس تحرير صحيفة العالم الجديد العراقية، والسيدة كورات، لمناقشة الأعمال التي يمكن تنفيذها مستقبلاً في العراق في إطار بعض قضايا المساواة بين الجنسين في العراق. ومن هذه القضايا على سبيل المثال: المعتقدات المحافظة التي تسعى للإبقاء على شرعية زواج الأطفال المبكر والزواج القسري، والضغوط العائلية التي تسفر مثلاً عن منع مجموعة كبيرة من الشابات، اللواتي يمثلن 30 في المائة من عدد السكان، من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي أو الهواتف المحمولة، وقلة تمثيل النساء في المناصب التحريرية ومناصب صنع القرار في قطاع الإعلام.

وللاطلاع على تفاصيل أوفى بشأن الجهود التي تبذلها اليونسكو للنهوض بالمساواة بين الجنسين، يمكنكم زيارة الصفحات التالية: 

  •  دور التعليم في تحطيم قيود زواج الأطفال
  • معالجة مشكلة زواج الأطفال وحمل المراهقات بوصفها عقبة في طريق تحقيق المساواة بين الجنسين والمساواة في التعليم
  • الجهود التي تبذلها اليونسكو للقضاء على العنف ضد المرأة
  • الأعمال التي تضطلع بها اليونسكو  لبناء ثقافة السلام واللاعنف
  • مبادرة النساء يصنعن الأخبار
  • جهود محطات الإذاعة المحلية لمواجهة المعتقدات المتعلقة بالجنسين في أفريقيا
  • المؤشرات الإعلامية المراعية لقضايا الجنسين

 

 

توجه اليونسكو، بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية الموافق 18 كانون الأول/ديسمبر من كل عام، دعوة لمجموعة من الصحفيين في مجال الإعلام العربي للمشاركة في حلقة عمل تنظم لعدّة أيام بهدف:

  • رفع مستوى الوعي بالبرامج والأنشطة التي تضطلع بها اليونسكو في إطار الصحافة في المنطقة العربية
  • المشاركة في الاحتفال الرسمي باليوم العالمي للغة العربية.

وتجدر الإشارة إلى أنّ حلقة العمل هذه تندرج في عداد الأنشطة التي تنظم تحت رعاية برنامج الأمير سلطان بن عبد العزيز لدعم اللغة العربية في اليونسكو والذي يرمو إلى النهوض باللغة العربية في المنظمة، وتعزيز التواصل مع المجتمعات الناطقة باللغة العربية.