عقد أول مؤتمر دولي بشأن مبادرة "إحياء روح الموصل" في اليونسكو

06 أيلول (سبتمبر) 2018

mosul_unmas_al-nuri_688px_0.jpg

© UNMAS/Lorene Giorgis

سيُنَظم المؤتمر الدولي الأول بشأن "إحياء روح الموصل" بالشراكة بين اليونسكو والحكومة العراقية يوم الإثنين الموافق 10 أيلول/سبتمبر 2018، وذلك في مقر اليونسكو في باريس. ولا تقتصر مساعي هذه المبادرة غير المسبوقة على إعادة إعمار التراث الثقافي للمدينة، بل تسعى أيضاً إلى إحياء نظامها التعليمي وإنعاش الحياة الثقافية فيها.

ستفتتح المديرة العامة لليونسكو، السيدة أودري أزولاي، فعاليات هذا اليوم برفقة الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي، السيد مهدي العلاق، بحضور حشد من الوزراء والشخصيات السياسية وممثلين عن السلطات الدينية، وخبراء دوليين، وأعضاء من المجتمع المدني، وشركاء لليونسكو.

وبالإشارة إلى المبادرة، قالت المديرة العامة: "نود أن نركز جهودنا على البعد الإنساني في إطار عملية إعادة إعمار المدينة من خلال النهوض بقطاعي الثقافة والتربية. فلن يتمكن أهل الموصل من العودة مجدداً أطرافاً فاعلة في عملية إحياء بلدهم إلا من خلال استرجاع تراثهم الثقافي المشترك وإنعاش الحياة الثقافية والتعليمية. وهذا هو الطموح الذي ترنو اليونسكو إليه."

ويهدف المؤتمر، الذي ينظم في مرحلة حاسمة بالنسبة للعراق، إلى توحيد جميع الأطراف الفاعلة في المجتمع الدولي والتوصل إلى التزامات راسخة من أجل إعادة إعمار الموصل وإنعاشها. إذ يتمثل هدفه في تقييم الوضع الحالي للمدينة بعد أربع سنوات من الصراع، وتقديم المشاريع الطليعية التي استهلتها اليونسكو بالفعل، بالإضافة إلى المشاريع المستقبلية.

وسيشارك العديد من الخبراء والشخصيات خبراتهم بشأن تاريخ المدينة مع تقديم صورة عن الوضع الحالي، ومنهم مثلاً: وزير الثقافة العراقي ومدير مكتبة جامعة الموصل. وسيلي ذلك عقد نقاشي مائدة مستديرة بعنوان "التخطيط للإنعاش والتأهيل" و"التخطيط لإحياء النظام التعليمي".

***

جهة الاتصال للحصول على اعتماد وسائل الإعلام: جبريل كيبي، قسم خدمة الإعلام في اليونسكو،

 d.kebe@unesco.org 

 41 17 68 45 1 (0) 33 +

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية: إنياس بادرون، قسم خدمة الإعلام في اليونسكو،

  a.bardon@unesco.org

64 17 68 45 1 (0) 33 +