Press release

إعادة انتخاب أودري أزولاي لرئاسة اليونسكو بتأييد واسع النطاق

09/11/2021

أُعيد انتخاب أودري أزولاي يوم الثلاثاء لتولي منصب المديرة العامة لليونسكو بتأييد واسع النطاق من 193 دولة عضواً.

أُعيد انتخاب أودري أزولاي لتولي منصب المديرة العامة بناءً على توافق الآراء، حيث حظي ترشيحها بدعم واسع النطاق من الدول الأعضاء، فقد حصلت في التصويت الذي أجري يوم الثلاثاء على 155 صوتاً من أصل 169.

أتبيَّن من هذه النتيجة دلالة على استعادة الوحدة ضمن منظمتنا، فقد تمكَّنا خلال السنوات الأربع الماضية من إعادة بناء الثقة بمنظمتنا، وكذلك إعادة بناء ثقة اليونسكو بنفسها، من عدة نواحٍ. لقد استعدنا السكينة من خلال التخفيف من التوترات السياسية المعيقة، والبحث عن مواقف مشتركة بشأن مواضيع كانت تثير التفرقة في الماضي، ثمَّ تمكَّنا من إعادة رسم طموح مشترك بيننا، ولا سيما من خلال العودة إلى التقليد المتمثل في تنفيذ عمليات ميدانية كبيرة.

أودري أزولاي، المديرة العامة لليونسكو

وقد شرعت اليونسكو منذ أربعة أعوام في عملية تحديث كبرى ترمي إلى إحداث أثر أكبر لعملها؛ حيث تحرَّكت المنظمة بوجه خاص لإعادة بناء المدينة القديمة في الموصل، فاستُهلت الأعمال في عام 2018، ولا تزال الورشات تعمل فيها على قدم وساق.

وفي أعقاب الانفجار المزدوج المأساوي الذي وقع في بيروت في آب/أغسطس 2020، قامت اليونسكو أيضاً بالتدخل حيث انتهت من إعادة بناء 90 مدرسة تقريباً، ولا تزال تواصل أعمالها في هذه المدينة في مجالي التراث والثقافة.

وقد أثبتت اليونسكو مرة أخرى، في أثناء تفشي جائحة "كوفيد-19" التي حرمت مئات ملايين الأطفال والمراهقين من حقهم في التعليم، قدرتها على التدخل وذلك من خلال تأسيس التحالف العالمي للتعليم الذي أفسح المجال لتأمين استمرارية التعلُّم في 112 بلداً.

وقد أتت هذه الحيوية الجديدة بثمارها المتمثلة في تعزيز ميزانية اليونسكو، التي تقوم على ركيزتين، وهما الاشتراكات الإلزامية للدول والمساهمات الطوعية، حيث بلغت هذه الميزانية لفترة العامين 2020-2021 مبلغاً قدره 1.4 مليار دولار أمريكي. وازدادت المساهمات الطوعية بنسبة 50% للفترة 2017-2021 مقارنة بالأعوام السابقة.

***

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية:

ماتيو لامار

m.lamarre@unesco.org