News

"ننهض من خلال الفن": رد شبابي على تفجيرات بيروت

16/04/2021

كان لتفجيرات بيروت في الرابع من آب أثر مؤلم على أطفال العاصمة اللبنانية على عدّة مستويات. إيمانًا بقدرة الفن في التغلب على الأحزان، استجابت منظمة "Peace of Art" ، وهي منظمة لبنانية غير حكومية، لحالة الطوارئ من خلال مشروع "ننهض من خلال الفن"، وهو مشروع يقوده الشباب بدعم من مكتب اليونسكو في بيروت كجزء من مبادرته العالمية لبيروت.

تم إطلاق المشروع في أيلول 2021، وجمع بين متطوعين شباب قاموا بتنظيم سلسلة من ورش العمل الفنية النفسية والاجتماعية، التي تستهدف الأطفال في منطقة الكرنتينا، بالقرب من مرفأ بيروت المدمّر. كان من المخطّط أن يستمر المشروع لمدة 7 أشهر، ولكن تم تمديد المشروع لمدة شهرين حتى نهاية شهر أيار 2021، بدعم مالي من "صلاة من أجل بيروت"، وهي مجموعة من الفنانين اليابانيين الذين جمعوا تبرعات في اليابان لأهالي بيروت، بالتنسيق مع الاتحاد الوطني لرابطات اليونسكو في اليابان (NFUAJ).

جمعت أنشطة عطلة نهاية الأسبوع بين التعبير اللفظي والجسدي، من خلال الفن والموسيقى والرقص والرياضة والدراما، وتم تنظيمها في حديقة عامة ومساحة داخلية، استهدفت مجموعة من 40 طفلاً وشابًا تتراوح أعمارهم بين 7 و 16 عامًا، من الذكور والإناث اللبنانيين والسوريين.

وأشاد عمر عباس، وهو مدرب فنون شاب، بالمشروع، ووجد أن "الأطفال كانوا قادرين على الوصول إلى الفنون في مكان آمن للغاية، والالتقاء ببعضهم البعض والتخلص من التوتر بعد الانفجار". وأضاف: "لقد تعلموا التعبير عن أنفسهم من خلال الألوان وإنشاء الأعمال الفنية بشكل فردي وجماعي. وقد ساعدهم ذلك أيضًا في بناء رابطة روابط بينهم، لا سيما عندما تحدثوا عن عملهم الجماعي ".

من جهتها، كشفت فيرا المولى، مديرة "Peace of Art، أنّها لاحظت بشكل ملموس الأثر الايجابي للمشروع على شفاء الأطفال الضعفاء من الحدث الصادم، وتحسين ثقتهم بأنفسهم في فترة زمنية قصيرة جدّاً.

لبيروت نداء دولي لجمع التبرعات، أطلقه المديرة العامة لليونسكو من بيروت في أعقاب التفجيرات، في 27 آب 2020، لدعم إعادة تأهيل المدارس والمباني التراثية والتاريخية والمتاحف وصالات العرض والصناعة الإبداعية، واللتي لحقت بها أضرار كبيرة في الانفجارات المميتة.