Press release

مؤتمر اليونسكو للتعلّم الرقمي لعام 2020: الحلول المبتكرة للتعليم عن بُعد لإعادة البناء بطريقة أنجع

09/10/2020

سوف تحيي اليونسكو مؤتمرها السنوي البارز (الذي كان يُعرف سابقاً بأسبوع التعلم بالأجهزة المحمولة)لهذا العام بشأن موضوع "ما بعد انحسار الاضطراب: مستقبل التعلّم المعزّز بالتكنولوجيا". وسيقام المؤتمر الافتراضيّ في الفترة من 12 إلى 14 تشرين الأول/أكتوبر بحضور ممثّلين عن الأوساط التكنولوجية والتعليمية.

وسوف يُقام المؤتمر لهذا العام في سياق أضخم الاضطراب التي شهدها قطاع التعليم في تاريخه بسبب جائحة كوفيد-19. ونُظّم بالشراكة مع الاتحاد الدولي للاتصالات وبالتعاون مع شركة إريكسون وهواوي ومايكروسوفت ونوراد و"بروفوتورو" للتركيز على حلول التعلم عن بُعد الرامية لإعادة البناء بطريقة أنجع. وسيبحث هذا المؤتمر التبعات المتوسطة والطويلة الأجل لأزمة التعلم التي أرغمت 1.6 مليار متعلم في جميع أنحاء العالم على الانقطاع عن القاعات الدراسية، وكذلك التحديات التي تلوح في الأفق. ومن هذا المنطلق، سيعمّم المؤتمر أيضاً أفضل الممارسات وسيستكشف الحلول المبتكرة للخروج من هذه الأزمة. 

سوف تُخصص النقاشات خلال ثلاثة أيام للوقوف على المسائل التالية:

  1. اليوم الأول - السياسات الناجعة - تبادل السياسات وتقييم نجاعتها: ستُقام حلقات نقاش بحضور عدد من الممثلين الرفيعي المستوى عن وكالات الأمم المتحدة، والوزراء، والخبراء للوقوف على تجربة التعلم عن بُعد خلال الأشهر الماضية، وبالتالي الخروج بتوصيات سياساتية عمليّة تطلعيّة. وسيتخلل اليوم الأول حلقة نقاش وزارية لاستعراض الاستجابات المختلفة على الصعيد القُطري.وسوف يستعرض وزراء التربية والتعليم في عدد من البلدان من بينها مصر وفنلندا والمملكة العربية السعودية وسلوفينيا وجنوب السودان جهودهم الوطنية لتوفير التعلم عن بُعد بسرعة ومدى لم يسبق لهما مثيل.
  2.  اليوم الثاني - الحلول المبتكرة - استعراض الحلول المبتكرة للتعلم عن بُعد: سوف يسلط اليوم الثاني الضوء على الحلول التي اضطلعت بها الجهات الراعية وأعضاء التحالف العالمي للتعليم، وسيُقام خلال هذا اليوم أيضاً عدد من المعارض التي ينظمها مقدّمو التكنولوجيا. وستكون حلقة النقاش الرئيسية لأديوتك واحدة من أبرز فعاليات المؤتمر، وستركز على "أكاديمية خان" ممثلةً بشخص مؤسّسها، السيّد سلمان خان، الذي سيحدّثنا عن تجربته في إعداد أدوات تعليمية افتراضية.
  3.  اليوم الثالث - المستقبل - وضع سياسات وبرامج بحوث لإعادة البناء بطريقة أنجع: سوف يُخصَّص اليوم الثالث لاستكشاف السُبل المتاحة أمام النظم التعليمية للخروج من الأزمة أكثر قوّة وعزيمة لمواجهة الاضطرابات المستقبلية. وسوف تستعرض حلقات النقاش التدابير السياساتية الناجحة في الهند وفنلندا، والحلول لإعادة تأهيل نظم تعليميّة أكثر مراعاة للمساواة بين الجنسين، والابتكارات لرقمنة المحتوى التعليمي وسبُل التدريس. وسوف يُتوّج المؤتمر بحلقة نقاش رفيعة المستوى بحضور ثلة من الوزراء والبرلمانيين وعدد من أبرز الأطراف الفاعلة في الأوساط التعليمية.

سوف تنظم اليونسكو وشركاؤها الدوليّون خلال هذه الأيام عدداً من الجلسات الجانبية وحلقات العمل للوقوف على الحلول الابتكارية للتعلّم عن بعد.

 

****