مواجهة العقائد الجامدة: مناهضة ختان الإناث والزواج القسري من خلال الإذاعة المحلية في تنزانيا

10 تموز (يوليو) 2018

تضطلع الإذاعة المحلية بدور طليعي في المعركة الرامية للقضاء على عادة ختان الإناث والزواج القسري في منطقة نغورونغورو في تنزانيا. وقد أثبتت محطة لوليوندو إف إم المحلية، المستفيدة من مشروع "تمكين محطات البث المحلية بواسطة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات" لليونسكو، بدعم من السويد، ضرورة الإذاعة في التوعية بهذه المسألة وتوفير التعليم اللازم للفتيات بشأن الإجراءات الواجب اتخاذها من أجل التصدي لعادة ختان الإناث، ولا سيما عندما يشعرن بأنه ما من مفر من ذلك.

وينطبق ذلك على إذاعة لوليوندو إف إم إذ تبثّ عبر نشراتها الإخبارية معلومات عن عادة ختان الإناث وعن إحدى الشخصيات المناهضة لهذه العادة، وهي سوزان كوالا. وتُفيد بعض التقارير بأنّ الفتيات كنّ يتجنبن عادة ختان الإناث والزواج القسري من خلال التواصل مع السيدة كوالا بفضل برامج الإذاعة المحلية.

وفي هذا السياق، قالت ميرتا لوغنسو، رئيسة قسم تنمية وسائل الإعلام: "غالباً ما تكون الإذاعة الوسيلة الوحيدة للوصول إلى العديد من المجتمعات التي ما زالت عادات ختان الإناث والزواج القسري سائدة فيها." وأضافت: "إذ يمكن للحملات الإذاعية الوصول إلى النساء والفتيات المعرضات للخطر. ويمكنها تغيير المفاهيم لدى النساء والرجال وتوعية النساء بشأن حقوق الإنسان الأساسية التي يتمتعن بها."

وكانت السيدة كوالا في الماضي قد قدمت مأوى للفتيات ونسّقت مع منظمة EMBUWAN، وهي منظمة غير حكومية ناشطة في مجال التعليم والصحة والأنشطة المدرة للدخل، من أجل تقديم الدعم اللازم على المدى البعيد.

وأفادت السيدة كوالا خلال اجتماع مناهض لعادة ختان الإناث في شهر كانون الأول/ديسمبر من عام 2017: "تمكنت المنظمة غير الحكومية من تحديد الجهات المانحة التي يمكنها دعم الفتيات لمنحهنّ التدريب المهني اللازم." واتضح أن محطات الإذاعة المحلية تضطلع بدور أساسي لوصول المعلومات المناسبة إلى فتيات المنطقة المعرضات للخطر وإيجاد علاقة بينهنّ وبين الأشخاص الذين يملكون القدرة على المساعدة.

وبفضل مشروع اليونسكو لتمكين محطات البث المحلية بواسطة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حصلت محطة لوليوندو إف إم على التدريب اللازم واستفادت من دراسة أساسية واسعة النطاق، وقد ساعدت بذلك المستمعين على تحديد القضايا المحلية الأكثر أهمية بالنسبة لهم. إذ يساهم التدريب في زيادة قدرتهم على تغطية هذه القصص بفعالية أكبر، كما هو الحال مع موضوع ختان الإناث. فمن خلال ربط البرامج الإذاعية مع القضايا الملحة، ستصبح محطات الإذاعة أكثر قدرة على معالجة شواغل المجتمع الأساسية للقيام بأعمال إيجابية في هذا الخصوص.

وقد حصلت إذاعة لوليوندو إف إم على تجاوب كبير من مستمعيها ولا سيما الشابات منهم، وذلك بفضل حملتهم الإذاعية الرامية لإنهاء عادة ختان الإناث في منطقة نغورونغورو. إذ أبدت الفتيات حرصاً على التعرف على الأماكن والأشخاص الذين يمكنهن اللجوء إليهم في حال أُجبِرن على الزواج القسري أو الختان، وهذه هي المعلومات الهامة التي تبثها الإذاعة.

وفي هذا السياق، قالت كريستينا موساروتشي من لجنة اليونسكو الوطنية لدى جمهورية تنزانيا المتحدة: "تدعم اليونسكو إذاعات المجتمع المحلي لتعزيز قدرة سكان تنزانيا، ولا سيما الفقراء منهم والنساء والفتيات، على اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن قضايا تمس حياتهم اليومية فيما يتعلق بالحصول على معلومات ومعارف ذات صلة ومناسبة من ناحية ثقافية ومراعية لقضايا الجنسين." 

وتعدّ تنزانيا واحدة من أكثر المناطق التي تنتشر فيها عادة ختان الإناث، وتحتل أروشا المرتبة الثالثة إقليميّاً بنسبة 41% وفقاً للاستقصاء الديمغرافي والصحي لتنزانيا في عام 2015-2016. وقد بلغ انتشار هذه العادة أوجَهُ في شهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو في منطقة نغورونغورو، أي خلال العطلة المدرسية. وفي إطار المساعي التي تقوم بها اليونسكو من أجل كبح هذا الاتجاه، يسعى مكتب اليونسكو في دار السلام للتعاون مع إذاعة لوليوندو إف إم من جديد لتكرار الحملة في عام 2018. إذ أظهرت هذه التجربة أنّ محطات الإذاعة المحلية المستفيدة من مشروع "تمكين محطات البث المحلية" لليونسكو يمكنها تركيز الحملات على قضايا هامة مثل مكافحة عادة ختان الإناث، والمضي قدماً في تحقيق هدف الأمم المتحدة المعني بتمكين النساء والفتيات فيما يتوافق مع الهدف 5 من أهداف التنمية المستدامة. 

وأنهت موساروتشي قائلة: "شهد المشروع نجاحاً في تنزانيا وحقق نتائج إيجابية، إذ يظهر مساهمة محطات الإذاعة المحلية في زيادة مستوى الوعي لدى المجتمعات المحلية وبالتالي مساعدة الحكومات في الجهود التي تقوم بها من أجل إنفاذ القوانين واللوائح التنظيمية. وتضطلع أيضاً بدور هام على الصعيد الشعبي من أجل تحقيق التنمية المجتمعية وضمان انتفاع الجميع بالمعلومات والمعارف كوسيلة من أجل تحقيق التنمية المستدامة."   

 

للاطلاع على المزيد من المعلومات بشأن مشروع "تمكين محطات البث المحلية" لليونسكو

للاطلاع على المزيد من المعلومات بشأن أعمال مكتب اليونسكو في دار السلام