بناء السلام في عقول الرجال والنساء

منح ثلاثة فائزين من ناميبيا وإستونيا وإندونيسيا جائزة التعليم من أجل التنمية المستدامة لعام 2018

21 أيلول (سبتمبر) 2018
 أعلنت المديرة العامة لليونسكو، السيدة أودري أزولاي، أسماء الفائزين الثلاثة بجائزة اليونسكو - اليابان للتعليم من أجل التنمية المستدامة لهذا العام، وهم: الصندوق الاستئماني للتربية البيئية في صحراء ناميب من ناميبيا، ومؤسسة كالابيا "Kalabia" من إندونيسيا، ومؤسسة "Let’s Do It" من إستونيا. وستحصل كل منظمة من هذه المنظمات غير الربحية الثلاثة على جائزة نقدية بقيمة 50 ألف دولار أمريكي.
وقد وقع الاختيار على الصندوق الاستئماني للتربية البيئية في صحراء ناميب بفضل مشروع مركز ناميبراند الواقع في عمق صحراء ناميبيا، والذي ينفذ برامج تكفل مشاركة ملموسة في الجهود الرامية لبلوغ هدف التنمية المستدامة المعني بانتفاع الجميع بالتعليم بدءاً من تلاميذ المدارس وانتهاءً بفئات المجتمع المحلي، بالإضافة إلى المربين والآباء. فمن خلال ‏التعلم التجريبي الذي يسهم في إحداث التحول، تدخل جهود تحقيق العيش المستدام حيز النفاذ. ومع التركيز على الطاقة والنفايات والمياه، فإن الصندوق الاستئماني للتربية البيئية في صحراء ناميب يساعد الشباب في نضالهم لمكافحة الفقر.
أما مؤسسة كاليبيا، فقد حصلت على الجائزة بفضل برنامجها التجريبي المعنون "التعليم البيئي من أجل قلب المثلث المرجاني". ويتألف من سفينة يبلغ طولها 34 متراً ومجهزة بمربين محليين، لإيصال التعليم التفاعلي للحفاظ على البيئة البحرية إلى القرى الساحلية النائية في مقاطعة غرب بابوا. ويساعد ذلك شباب المنطقة على اكتساب المعارف وإدراك أهمية الموارد الطبيعية في مجتمعاتهم واحترامها، فضلاً عن تنمية حس المسؤولية لديهم من أجل صون النظم الإيكولوجية الفريدة المحيطة بهم. 
 وقد حصلت مؤسسة "Let’s Do It" على الجائزة بفضل مشروعيها الدوليين: اليوم العالمي للتنظيف (World Clean Up Day) و"حافظوا على النظافة" (Keep it Clean)، إذ يعالجان المشاكل البيئية والاجتماعية الناتجة عن النفايات الصلبة التي لا تُعالج على نحو ملائم. ويعمل هذان المشروعان، اللذان كانا في الأصل مخططاً وطنياً في إستونيا، على حشد إنتاج تشاركي بمشاركة 20 مليون متطوع من 113 بلداً لإجراء مسح للنفايات والتعامل معها ووضع خطط لإدارتها في المجتمعات المحلية. 
 وقد اضطلعت لجنة دولية مستقلة بمسؤولية اختيار الفائزين لهذا العام، وذلك من بين 87 ترشيحاً قدمتها حكومات الدول الأعضاء لدى اليونسكو ومنظمات أخرى ترتبط مع اليونسكو بعلاقات شراكة رسمية. وكانت المعايير الرئيسية لاختيار الفائزين هي قدرة هذه البرامج على إحداث التغيير، بالإضافة إلى جودتها الابتكارية وقدرتها على معالجة أبعاد الاستدامة الثلاثة، وهي: الاقتصاد والمجتمع والبيئة.
وقد أنشأ المجلس التنفيذي لليونسكو هذه الجائزة، التي تمولها حكومة اليابان، في إطار برنامج العمل العالمي للتعليم من أجل التنمية المستدامة، وذلك بغية إبراز المشاريع والبرامج المميزة فيما يتعلق بالتعليم من أجل التنمية المستدامة ومكافأتها. وتجدر الإشارة إلى أن الجائزة تُمنح هذا العام للمرة الرابعة على التوالي.
وستقدم المديرة العامة لليونسكو وسفير ومندوب اليابان الدائم لدى اليونسكو الجوائز للفائزين الثلاثة في حفل سيُعقد في مقر اليونسكو في باريس بتاريخ 9 تشرين الأول/أكتوبر 2018، خلال الجلسة الخامسة بعد المائتين للمجلس التنفيذي لليونسكو.
 
****
جهة الاتصال للشؤون الإعلامية: مريم طارق، esdprize@unesco.org، +33 (0)1 45 68 16 68
وللاطلاع على المزيد من المعلومات بشأن الجائزة: https://en.unesco.org/prize-esd