بناء السلام في عقول الرجال والنساء

منى محمد الحاج: التصدي لتغير المناخ في السودان

07 شباط (فبراير) 2019

muna-sudan-story-web.jpg

©اليونسكو

هناك عوامل كثيرة تؤدي إلى تفاقم ضعف المجتمعات المحلية القائمة على الرعي الزراعي في السودان أمام الضغوط المناخية. إذ لا يدرك المجتمع العلمي طبيعة هذه المجتمعات ودرجة ضعفها، وذلك بسبب نقص في مشاركة البيانات والحد الأدنى من الوصول إلى سيناريوهات تغير المناخ الإقليمية بالإضافة إلى خبرة منهجية ومهارة محدودة في مجال النمذجة الإقليمية. فلا يزال التعاون بين علماء الأرصاد الجوية والزراعيين ضعيفًا.

ركّزت في مرحلة الدكتوراه على تغير المناخ، ولا تزال البحوث ضعيفة في هذا المجال في السودان. وساعدتني المنحة الدراسية التي قدمتها منظمة العاملات في مجال العلوم من أجل العالم النامي على معالجة أوجه النقص هذه من خلال دراسة التغيرات المناخية والأنشطة البشرية الأسباب المؤدية إلى تدهور الأراضي والتصحر في المراعي في شمال شرق السودان.

وحظيت بشرف كبير عندما أتيحت لي الفرصة في عام 2003 للتدرب ونيل منحة منظمة العاملات في مجال العلوم من أجل العالم النامي للحصول على درجة الدكتوراه، وذلك في إحدى الجامعات الرائدة في جنوب أفريقيا، هي جامعة الدولة الحرة. وتدربت في قسم علوم المحاصيل والتربة والمناخ في كلية الزراعة والموارد الطبيعية بين عامي 2004 و2007. ومنذ عودتي إلى السودان في عام 2007، عملت على نقل الخبرة التقنية والمعارف والخبرات التي اكتسبتها إلى الطلاب والزملاء في جامعة الجزيرة.

وأود أن أعرب في هذا السياق عن امتناني الشديد للدعم والإرشاد الذي قدمته لي منظمة العاملات في مجال العلوم من أجل العالم النامي، الأمر الذي ساعدني على اجتياز جميع الصعوبات ومنحني القوة لتحقيق خططي. ومن خلال هذه التجربة، اكتشفت شجاعة لم أتخيلها أبداً وتجاوزت توقعاتي الخاصة.

منى محمد الحاج

 

 

منظمة العاملات في مجال العلوم من أجل العالم النامي

أنشئت منظمة العاملات في مجال العلوم من أجل العالم النامي في عام 1987 كأول منتدى دولي يجمع بين العالمات من دول العالم النامي والعالم المتقدم بغية تعزيز مشاركتهنّ في عملية التنمية، وتحسين دورهنّ القيادي في ميادين العلوم والتكنولوجيا. وتُعنى منظمة العاملات في مجال العلوم من أجل العالم النامي بمرافقة النساء العالمات خلال المراحل المختلفة من مسيرتهنّ المهنية بدءاً بتزويدهنّ بالتدريب اللازم في إطار البحث العلمي، والتطور المهني وتعزيز التعاون وتحقيق التواصل بين النساء من العلماء والتكنولوجيين في البلدان النامية ومع المجتمع العلمي الدولي ككل. وتستضيف الأكاديمية العالمية للعلوم من أجل التقدم العلمي في البلدان النامية، وهي أحد برامج اليونسكو في ترييستي في إيطاليا، منظمة العاملات في مجال العلوم من أجل العالم النامي.