Press release

مكتب اليونسكو في بيروت وشركاؤه يتناولون "قانون الحق في الوصول إلى المعلومات" في لبنان

30/09/2019
, لبنان
16 - Peace, Justice and Strong Institutions
Description: 

مكتب اليونسكو في بيروت يحتفل باليوم العالمي للحق في الوصول الى المعلومات

بيروت ، 30 أيلول 2019 -  

يتوجّب على جميع المجتمعات جعل الحق في الوصول الى المعلومات حقيقة. ففي سبيل تحقيق الهدف 16 من أهداف التنمية المستدامة ، وخاصة الغية 10 منه التي تنصّ على "كفالة وصول الجمهور إلى المعلومات وحماية الحريات الأساسية، وفقاً للتشريعات الوطنية والاتفاقات الدولية"، يجب على الدول الاعتراف بحق جميع المواطنين في الوصول إلى السجلات العامة. يُعدّ الوصول الشامل إلى المعلومات في المجال العام وتدفّقها الحر عنصرين أساسيين في المجتمعات الديمقراطية والحديثة.  

على هذه الخلفية، وبمناسبة "اليوم العالمي للحق في الوصول الى المعلومات" (28 سبتمبر) ، نظّم مكتب اليونسكو في بيروت بالشراكة مع وزارة الدولة لشؤون التنمية الإدارية والجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية –لا فساد،  مؤتمراً حول "آفاق وتحديات تطبيق قانون الحق في الوصول إلى المعلومات "، في فندق المونرو في بيروت.

 

 حضرالجلسة الافتتاحية شخصيات رفيعة المستوى من بينها  وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية الدكتورة مي شدياق، مدير مكتب اليونسكو في بيروت الدكتور حمد الهمامي ،عضو مجلس إدارة الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية الدكتور مصباح مجذوب، أخصائي برنامج الإتصال والمعلومات في مكتب اليونسكو في بيروت الأستاذ جورج عوّاد، ممثلون عن وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، وممثلون عن سفارات الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا والأرجنتين وسلطنة عمان، فضلاً عن عدد المشرّعين والصحفيين والأكاديميين.

في كلمته، أشار الدكتور الهمامي الى أنّ "اليوم العالمي للوصول إلى المعلومات له صلة خاصة بجدول أعمال 2030. منذ اعتماد قرار 38C/70  عام 2016 تحتفل اليونسكو باليوم العالمي للحق في الوصول الى المعلومات في 28 أيلول ." وأشار إلى أنه يجب أن "تبنى مجتمعات المعرفة على أربعة أركان، وهي حرية التعبير؛ وصول عالمي إلى المعلومات والمعرفة، احترام التنوع الثقافي واللغوي؛ وجودة التعليم للجميع. إن منظمة اليونسكو ملتزمة دعم جهود الدول الأعضاء لإدخال مجتمعات المعرفة لتمكين المجتمعات المحلية والمحرومة من خلال زيادة الوصول إلى المعلومات والمحافظة عليها وتبادل المعلومات والمعرفة في جميع مجالات اليونسكو."وأضاف: "برنامجان حكوميان دوليان لليونسكو، وهما برنامج المعلومات للجميع والبرنامج الدولي لتطوير الاتصالات يساهمان في تعزيز هذه المعرفة، بحيث تؤدي المجتمعات دورا رئيسيا في تعميم وصول الجميع إلى المعلومات. ويحض البرنامج الدولي لتطوير الاتصالات على أهمية الوصول إلى المعلومات للجميع من اجل التنمية المستدامة في جميع أنحاء العالم".  

تمحورت الجلسة الأولى، التي أدارها المدير التنفيذي في جمعية لا فساد جوليان كورسون، حول "دور السلطتين التنفيذية والقضائية في ضمان الحق في الوصول الى المعلومات"، وتضمّنت مداخلات لكلّ من القاضي السابق والنائب جورج عقيص، والنائب السابق غسان مخيبر، والقاضية ميراي داود.

أمّا الجلسة الثانية، التي أدارها المدير التنفيذي لشبكة المنظمات غير الحكومية العربية للتنمية، فتناولت "الحق في الوصول الى المعلومات من منظور المجتمع المدني والإعلام"، وتضمّنت مداخلات لكلّ من مسؤولة مكافحة الفساد في وزارة الدولة لشؤون التنمية الإدارية الأستاذة نتاشا سركيس، والصحافية رشا أبو زكي، ومدير البرنامج والمشاريع الميدينية في جمعية "لا فساد" الأستاذ أيمن دندش.