محميات المحيط الحيوي تحتفي بـ 50 عاما من الحياة

18/06/2021

إنّ القاسم المشترك بين كلّ من جزيرة جيجو في جمهورية كوريا، وجبل هوانغشان في الصين، ودلتا سالوم في السنغال، وبحيرة سان بيار في كندا، والحزام الأخضر لساو باولو في البرازيل هو انتمائها، كمواقع، إلى شبكة اليونسكو العالمية لمحميّات المحيط الحيوي.

ويحتفل هذه السنة برنامج الإنسان والمحيط الحيوي MAB، الذي انطلق سنة 1971، بعيدِ ميلاده الخمسين. وستقام الاحتفالات برعاية عالمة الرّئيسيات البريطانية، جاين غودال.

هذا البرنامج الرّائد هو من بين البرامج الأولى التي طوّرت فكرة التّنمية المستدامة. فالغرض من محميّات المحيط الحيويّ حماية النّظم البيئيّة الطبيعيّة على غرار المناطق الجافّة، وأشجار المنغروف، والغابات الاستوائية، إلى جانب العمل على تحسين وسائل عيش السكّان المحلييّن، وتعزيز أنشطة البحث والتعليم والأعمال التّحسيسيّة.

منذ التّعيينات الأولى في سنة 1976، يتمّ كل سنة تعيين محميّات جديدة للمحيط الحيويّ من قبل مجلس التّنسيق الدّولي لبرنامج الإنسان والمحيط الحيوي لليونسكو، المؤلّف من 34 دولة عضو في اليونسكو يقع انتخابها بالتّناوب. وتَعدّ الشبكة العالمية لمحميات المحيط الحيوي، إلى حدّ الآن، 714 موقعًا موزّعا على 129 دولة حول العالم، منها 21 موقعًا عابرًا للحدود. وهي تُغطّي مساحةً تزيد عن سبعة ملايين كيلومتر مربّع، أي ما يقرب من %5 من مساحة الأرض.

العودة إلى المقال الرّئيسي