News

معا لحماية الصحفيين في العراق

27/10/2019
, العراق

الإعلامية نرجس الربيعي وجدت نفسها في منطقة محضورة امنيا في يوم 7 أكتوبر وليس بمقدورها العبور إلى المنطقة التي تسكنها مع أخبار عن وجود حالات قنص للمدنيين الأمر الذي جعلها تشعر بالقلق والخوف حتى ابلغها احدى زميلاتها عبر الهاتف عن الخط الساخن فقامت بالاتصال وتحديد موقعها وأقرب نقطة تفتيش اليها وعلى الفور تم الاتصال بمسؤول نقطة التفتيش الذي سمح لها بالعبور وتمكنت من الوصول إلى دارها.
إن هذا الخط السخن المخصص للصحفيين والصحفيات أنشأه مكتب يونسكو العراق بتمويل من الحكومة الهولندية ضمن مشروع كسر حاجز الصمت لحماية الصحفيين بمشاركة هيئة الإعلام والاتصالات واللجنة الوطنية العراقية لحماية الصحفيين ومكافحة الإفلات من العقاب.
غزوان العيساوي صحفي من النجف يدير وكالة إخبارية تعرض إلى مضايقات أثناء التظاهرات التي حصلت يوم 7 أكتوبر مما دعاه إلى الاتصال على الرقم 5555 الخاص بالصحفيين ليخبرهم عن مشكلته فكان الرد سريع جدا حيث اتصل الضابط المسؤول بنقطة التفتيش التي بدورها سهلت عمل غزوان وسمحت له بالعبور دون أي مشاكل. "لقد كنت في حالة من الهستيريا والخوف وانا أقف مع معداتي الصحفية محاصر من قوة عسكرية فما لبثت أن تذكرت الخط الساخن واتصلت، وتمت الاستجابة بسرعة فائقة وأخلي سبيلي" هذا ما قاله الصحفي غزوان.
هذا ويقوم مكتب يونسكو العراق ببناء قدرات الوحدة التحقيقية الخاصة بقضايا الصحفيين في وزارة الداخلية كجزء من جملة من الإجراءات التي تشكل الية حماة الصحفيين ومكافحة الإفلات من العقاب في العراق من بينها الخط الساخن 5555.