Story

اليونسكو وأوراد تطلقان دراسة جديدة حول مؤشرات سلامة الصحفيين في الضفة الغربية وقطاع غزة

08/09/2021
Ramallah, فلسطين

في ٦ سبتمبر ٢٠٢١ ، بدأ مكتب اليونسكو في رام الله ، ومركز العالم العربي للأبحاث والتنمية (أوراد) ، دراسة جديدة حول مؤشرات سلامة الصحفيين في فلسطين ، مما يجعلها الدولة الثانية التي تطلق هذه الدراسة.

ودار العرض والمناقشة حول منهجيات الدراسة التي يهدف الطرفان إلى نشرها بنهاية عام ٢٠٢١.

تحدثت السيدة نهى باوزير، مديرة المكتب وممثلة اليونسكو في فلسطين ، عن التحديات التي تواجه الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام الفلسطينيين. ونقلاً عن تقرير سنوي لعام ٢٠٢١ صادر عن لجنة الحريات بنقابة الصحفيين الفلسطينيين ، ذكرت أن

أكثر من ٦٠٠ انتهاك للحريات الإعلامية ، ١٣٪ منها ضد الصحفيات ، تراوحت بين الاعتداء الجسدي ومداهمات وسائل الإعلام. ومصادرة المعدات والاعتقال

السيدة نهى باوزير، مديرة المكتب وممثلة اليونسكو في فلسطين

تدرك اليونسكو تمامًا حجم هذه التحديات ، ولذلك جعلت سلامة الصحفيين أحد مجالات تدخلها ذات الأولوية خلال السنوات الماضية ، في إطار تنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب، التي أقرها مجلس الرؤساء التنفيذيين للأمم المتحدة في عام ٢٠١٢ ، بتنسيق من اليونسكو على المستوى العالمي.

 

 

وقدم الدكتور نادر سعيد ، مدير عام أوراد وقائد الأبحاث ، المنهجية التي سيتم تطبيقها من خلال البحث الميداني والمقابلات والاستبيانات ، سيتمكن فريق أوراد من تقييم وتقدير مؤشر سلامة الصحفيين في فلسطين وفقًا لمعايير اليونسكو

إن القيام بهذهِ المهمة هي صعبة لكنها تستحق ذلك، حيث أنها ليست مهمة على صعيد اليونسكو وحسب بل على صعيدنا نحن كفلسطينيين وتكمن أهمية هذهِ الدراسة في استثمارها على أرض الواقع وخلق التغير الذي نريد

الدكتور نادر سعيد ، مدير عام أوراد وقائد الأبحاث

سمحت المناقشة التي تلت ذلك للباحثين الخبراء والصحفيين لتقديم مداخلاتهم وتعليقاتهم الأولية وتبادل ملاحظاتهم حول هذا الموضوع ، وكل ذلك أكد أهمية إجراء مثل هذه الدراسة.

وأقيم حفل الإطلاق عبر تطبيق زووم امتثالاً لإجراءات الوقاية والسلامة.