Press release

اليونسكو تستعرض استجابات قطاع التعليم لأزمة كوفيد-19 أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة 

23/09/2020

ستستضيف اليونسكو حلقة نقاش افتراضية لاستعراض التدابير التي اتخذها التحالف العالمي للتعليم، الذي أنشأته مؤخراً، وأفضل ممارساته والإنجازات التي حققها على صعيد مساعدة البلدان في ضمان استمرارية التعليم خلال جائحة كوفيد-19، وذلك يوم الجمعة الموافق 25 أيلول/سبتمبر من الساعة 10 حتى الساعة 11:30 صباحاً بتوقيت نيويورك. 

وستستضيف المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، حلقة النقاش المنظّمة في إطار الجمعية العامة للأمم المتحدة تحت عنوان "التعليم خلال جائحة كوفيد-19 وبعد اندثارها: التحالف العالمي للتعليم في الميدان". وكانت المدير العامة قد دشّنت التحالف العالمي للتعليم في آذار/مارس من العام الجاري استجابةً للتحديات التي تعترض طريق التعليم إثر جائحة كوفيد-19 التي أسفرت في أوقات ذروتها عن انقطاع 1.6 مليار متعلم عن المدرسة حول العالم.

وستستعرض الفعالية التقرير المرحلي للإنجازات التي حققها تحالف اليونسكو العالمي للتعليم ومناقشة الدروس المستخلصة في إطار الاستجابة للطلبات الواردة من أكثر من 70 بلداً خلال أزمة كوفيد-19، من أجل إعادة تصوّر مستقبل التعليم.

وعلى سبيل المثال، شهدت السنغال تضافر جهود كل من وزارة التربية والتعليم واليونسكو ومايكروسوفت وهواوي، الأعضاء في التحالف، من أجل دعم عشرات الآلاف من المعلمين والطلاب لمواصلة التعلم. وقد سجّل 82 ألف معلم و500 ألف متعلم بمنصة الوزارة للتعلم عن بعد، ومن المتوقع أن ينضم 1.5 مليون متعلم ومعلم إلى المنصة بدعم من مايكروسوفت. ومن جهتها، تقدم اليونسكو الدعم لتدريب 200 معلم ليصبحوا "مدرّبين رئيسيين" وقد قدمت هواوي أجهزة لتوفير اتصال أفضل لهم.
أما في لبنان، تدعم اليونسكو إعداد موارد الاتصال والتعليم التي تستهدف المعلمين وأولياء الأمور (كتيبات ومقاطع فيديو وأدلة توجيهية)، وبناء قدرات الوزارة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعليم، الأمر الذي يعود بالفائدة على 50 منسقاً حتى الآن. وبالإضافة إلى ذلك، يجري العمل على إعداد 280 درساً مصوراً بالفيديو للمنصة الإلكترونية لوزارة التربية والتعليم، التي ستصل إلى ألف مدرسة و200 ألف متعلم في جميع أنحاء البلاد.
وفي ساموا، تحشد شركة فودافون مبلغ 7.5 مليون دولار أمريكي لضمان انتفاع 60 ألف متعلم ومعلم ببيانات التعليم بالمجّان. ومن جهتها، تقدّم شركة أورنج خدمة الانتفاع المجاني بالإنترنت لمنصات التعليم المعتمدة في كل من بوركينا فاسو وغينيا ومالي وجمهورية الكونغو الديمقراطية. ومن المتوقع توفير نفس الحزم في كل من بوتسوانا والكاميرون وكوت ديفوار وليبريا ومدغشقر. ومن المتوقع أن يُوسّع نطاق هذه المبادرة لتشمل مصر والأردن والمغرب وتونس.

وشهدت هذه الجهود في نهاية المطاف إنشاء الأكاديمية العالميّة للمهارات لتزويد مليون شاب وشابة بالمهارات الرقمية ومساعدتهم في العثور على وظائف خلال فترة الركود الاقتصادي التي تلوح في الأفق، بمساعدة شركاء التحالف، ومن بينهم شركة كورسيرا وشركة ديور وشركة فيستو وشركة هواوي وشركة آي بي إم وشركة مايكروسوفت ومراكز أورنج الرقمية ومزوّد الكفاءات الرقمية "بيكس"، وذلك جنباً إلى جنب مع مسابقة المهارات الدولية وعدد من المنظمات الدولية والحكومية الدولية، بما في ذلك منظّمة العمل الدولية، ومنظّمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي. وتعمل الأكاديمية بالتعاون مع مركز اليونسكو الدولي للتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني.

وستفتتح المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، حلقة النقاش التي سيتخللها مداخلات من نائبة الأمين العام للأمم المتحدة، أمينة محمد، ورئيسة إثيوبيا ورئيسة لجنة اليونسكو الدولية المعنية بمستقبل التعليم، سهلورق زودي، وكذلك رسالة من رئيس وزراء دولة ساموا، تولايبيا لوبسويالي سايليلي ماليليغوا.

وسيلي ذلك جلسة أسئلة وأجوبة بمشاركة المستشار الخاص للأمين العام والأمين العام المساعد للاحتفال بالذكرى الخامسة والسبعين لإنشاء الأمم المتحدة، فابريزيو هوكتشايلد، ومساعدة المديرة العامة لليونسكو للتعليم، ستيفانيا جيانيني، ووزير التربية والتعليم في السنغال، مامادو تالا، ووزير التربية والتعليم في بيرو، مارتن بينافيديس أبانتو، والرئيسة التنفيذية لشركة برو فوتورو تيليفونيكا، ماجدالينا برير لوبيز غيريرو، ونائب رئيس مايكروسوفت لقطاع التعليم، أنتوني سالسيتو.

وأخيراً، ستقام حلقة نقاش بمشاركة المستفيدين من البرامج التي أنشئت بدعم من تحالف اليونسكو العالمي للتعليم.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ التحالف العالمي للتعليم هو منصة للتعاون وتبادل الخبرات للذود عن الحق في التعليم خلال هذا الاضطراب غير المسبوق وبعد انتهائه. ويجمع أكثر من 150 عضواً من منظومة الأمم المتحدة والمجتمع المدني والأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص لضمان استمرارية التعليم. وقد استهدف التحالف العالمي للتعليم 400 مليون متعلم و 12.7 مليون معلم على نحو مباشر وغير مباشر.

وتستند فعالية اليونسكو إلى الموجز السياساتي الذي أصدره الأمين العام للأمم المتحدة بشأن تأثير كوفيد-19 في قطاع التعليم.

****