اليونسكو تستعرض رؤية تعليمية جديدة ومجموعة من الإجراءات للتصدي لتغيّر المناخ خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك

20/09/2019

سوف تقوم المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، خلال مشاركتها في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا العام، المنعقد في الفترة الممتدة من 21 إلى 25 أيلول/سبتمبر، بتشجيع وتعبئة الدعم للدور القيادي الذي تضطلع به المنظمة في المجالات ذات الاهتمام العالمي مع إيلاء تركيز خاص لقضايا التعليم والعلوم البيئية وحرية الصحافة.

وسوف تغتنم المديرة العامة الفرصة للإعلان رسمياً عن استهلال المبادرة العالمية لليونسكو بشأن مستقبل التربية والتعليم، وذلك بمشاركة العديد من رؤساء الدول والحكومات، إلى جانب الجهات المشاركة في رعاية الفعالية، وهم الرئيسة الإثيوبية سهلورق زودي، والرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا. إذ ستمثّل هذه المبادرة الخطوة الأولى نحو تدشين نقاشات عالميّة بشأن كيفية إعادة تصوّر التعليم من أجل مواجهة تحديات عالمٍ لا يفتأ يزداد تعقيداً. وسوف يشارك رؤساء الدول والحكومات وجهات نظرهم بشأن مستقبل التعليم. وسوف تعلن اليونسكو بدورها عن إنشاء لجنة دولية لمبادرة دروب مستقبل التعليم وتعيين الرئيسة سهلورق زودي رئيسة لهذه اللجنة. (25 أيلول/سبتمبر، 1:15 مساءً – 2:45 مساءً، قاعة الاجتماعات 1).

وسوف تشارك اليونسكو مشاركة فعّالة في قمة المناخ، بما في ذلك قمة المناخ للشباب، وذلك بمشاركة الناشطة في مجال المناخ، غريتا تونبرج، ونحو 60 عضواً شاباً في شبكة الشباب التابعة لبرنامج اليونسكو للإنسان والمحيط الحيوي، القادمين من 50 بلداً مختلفاً. وسيشارك عدد آخر من النشطاء الشباب في القمة إلى جانب مجموعة من المبدعين ورجال الأعمال وصناع التغيير الملتزمين بمعالجة أزمة المناخ. (21 أيلول/سبتمبر، 10:00 صباحاً - 1:00 ظهراً، الجمعية العامة للأمم المتحدة).

وسوف تنظم اليونسكو، بالإضافة إلى ذلك، بالشراكة مع حكومة اليونان، فعالية جانبية بعنوان "شراكة التراث الثقافي لتمكين عمل مناخي أكثر طموحاً"، وذلك لدراسة السبل الممكنة لاستغلال التراث الثقافي والطبيعي لمواجهة التحديات الناجمة عن تغيّر المناخ. وكان هناك مداخلة لمساعدة المديرة العامة للعلوم الطبيعية، شاميلا ناير بدويل، بالنيابة عن المديرة العامة لليونسكو، حيث ركّزت فيها على خبرات المنظمة العلمية والتعليمية والثقافية في مجال مكافحة تغير المناخ، مع تضمين نماذج تنموية جديدة في المواقع الثقافية والطبيعية لليونسكو (21 أيلول/سبتمبر ، 11:30 صباحاً - 1 مساءً، غرفة الاجتماعات 5)

وسوف تلقي المديرة العامة أيضاً كلمة خلال فعالية رفيعة المستوى سوف تنظّم بشأن موضوع حرية الإعلام وسلامة الصحفيين، إلى جانب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، ووزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، ومبعوثة المملكة المتحدة الخاصة لحرية الإعلام، أمل كلوني. وقد جرى تنظيم هذه الفعالية من قبل المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى، والتي استهلّت، بالتعاون مع كندا، حملة عالميّة بشأن حرية وسائل الإعلام في أوائل العام 2019. وقد قاما خلال مؤتمر لندن العالمي لحرية وسائل الإعلام الذي عقد في تموز/يوليو الماضي، بإنشاء صندوق عالمي جديد للذود عن وسائل الإعلام، ستتولى اليونسكو إدارته، وذلك من أجل المضي قدماً بخطّة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيّين ومسألة الإفلات من العقاب. (25 أيلول/سبتمبر، من 8 صباحاً حتى 9:30 صباحاً، قاعة الاجتماعات 5).

وسوف تشارك المديرة العامة لليونسكو أيضاً في فعاليّة رفيعة المستوى، نداء كرايستتشيرش، لتعزيز الجهود التي تبذلها اليونسكو في سبيل مواجهة خطاب الكراهية والمحتوى المتطرف العنيف على الإنترنت. إذ ستسلط هذه الفعالية الضوء على الجهود المتعددة الأطراف المبذولة في هذا الصدد، إلى جانب التقدّم المحرز لحشد الدعم لنداء كرايستتشيرش للعمل، التي استهلها الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ورئيسة وزراء نيوزيلاندا، جاسيندا أرديرن، في شهر أيار/مايو الماضي في أعقاب مقتل 51 مسلماً جرّاء هجوم استهدف مسجدين في مدينة كرايستتشيرش في نيوزيلاندا في شهر آذار/مارس الماضي وأقدم مقترف الهجوم على بث هجومه مباشرة عبر الإنترنت. (23 أيلول/سبتمبر، 4:30 مساءً - 6 مساءً، قاعة الاجتماعات 1).

****

 

مبادرة دروب مستقبل التعليم: https://en.unesco.org/futuresofeducation

 

****

 

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية:

أوغيليا دو فينيو، مستشارة المديرة العامة لليونسكو للشؤون الإعلامية، نيويورك، a.du-vignau@unesco.org

ماتيو غيفيل، رئيس قسم إعلام الجمهور بالإنابة، باريس، m.guevel@unesco.org، +33(0)145681358

 

لمتابعة البث المباشر للفعاليات: http://webtv.un.org/