اليونسكو تسهّل المفاوضات بين البلدان

12/10/2020

منذ 1978، وُضعت آلية دولية للوساطة بين الدّول بشأن مسألة استرداد الممتلكات الثقافية وإعادتها إلى بلدانها الأصلية. وهي آلية تُعنى بالممتلكات المفقودة عقب احتلال أجنبي أو استعماري أو اختلاس سابق لتاريخ مصادقة الدّول المعنية على اتفاقية 1970. وقد بعثت اليونسكو هذه اللّجنة لتعزيز إعادة الممتلكات الثقافية إلى بلادها الأصلية أو استردادها في حالة الاستيلاء غير المشروع عليها. وهي كيان مستقلّ عن الاتفاقية، مهمّته تسهيل المفاوضات بين الدّول وتشجيعها على عقد اتفاقيات فيما بينها. فتَحْتَ إشراف هذه اللّجنة، أعادت ألمانيا إلى فنزويلا في يناير 2020، صخرة "كويكا" المقدّسة على ملك جماعة البيمون بعد أن كانت معروضة في منتزه تيارغارتن ببرلين. وكمثال آخر، أعادت الولايات المتحدة الأمريكية إلى تركيا القطع الناقصة من فسيفساء اكتُشفت في مدينة زيوغما الرومانية القديمة، في غازي عنتاب، وكانت تنتمي إلى مجموعة التحف الأثرية لجامعة ولاية بولينغ غرين.

مطالعات ذات صلة

هولاندا: رؤية دون مهادنة بشأن الماضي الاستعماري، رسالة اليومسكو، أكتوبر-ديسمبر 2020

 

الصورة: من الملك العامّ / نفيت ديلمان Nevit Dilmen