اليونسكو تكلّف فريق خبراء دولي بصياغة توصية عالمية بخصوص أخلاقيات الذكاء الاصطناعي

11/03/2020

كلّفت المديرة العامة لليونسكو، السيدة أودري أزولاي، 24 خبيراً من أبرز خبراء العالم المعنيّين بالتحديات المترتبة على الذكاء الاصطناعي على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي والثقافي، بصياغة مجموعة من التوصيات القابلة للتنفيذ دولياً بخصوص الأبعاد الأخلاقية المترتبة على تطور آليات الذكاء الاصطناعي واستخدامها.

وتأتي هذه الخطوة عقب اعتمادِ الدول الأعضاء لدى اليونسكو والبالغ عددهم 193 دولة عضواً لقرارٍ يقضي بتكليف المنظمة بصياغة أول وثيقة تقنينية تُعنى بهذه المسائل الجوهرية، وكان ذلك إبان الدورة الأخيرة للمؤتمر العام لليونسكو في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

يضمّ فريق الخبراء الدولي، المؤلف من عدد من النساء والرجال القادمين من شتّى الخلفيات الثقافية والمناطق الجغرافية، عدداً من كبار العلماء والمختصين الذين لهم باعٌ طويل فيما يتعلق بالجوانب التقنية والأخلاقية المتعلقة بالذكاء الاصطناعي.

وسيستهل الفريق خلال اجتماعه الأول، المزمع انعقاده في الفترة الممتدة من 20 إلى 24 أبريل/نيسان القادم، النظر في الخيارات الشائكة التي تواجهنا أمام العصر الجديد للذكاء الاصطناعي.

وفي هذا السياق، قالت المديرة العامة لليونسكو: "تقع على عاتقنا مسؤولية المبادرة بمناقشات عالمية مستنيرة كي ندخل هذه الحقبة الجديدة بأعين يقظة دون الحاجة إلى التضحية بقيمنا ومبادئنا أو التنازل عنها، وكذلك إرساء الأسس لمبادئ ومعايير أخلاقية مشتركة على مستوى العالم فيما يخص الذكاء الاصطناعي."

وقد أنيطت بفريق الخبراء مهمة إعداد مشروع نص نموذجي لعرضه على عدد من الأطراف الفاعلة في مجال الذكاء الاصطناعي على الصعيد الوطني ودون الإقليمي والإقليمي لإبداء ملاحظاتهم خلال ربيع وصيف العام الجاري. وسيُحال النص بعد ذلك إلى الدول الأعضاء لدى اليونسكو خلال الدورة القادمة للمؤتمر العام بغية اعتماده.

****

 

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية: كلير أوهاغان

c.o-hagan@unesco.org, +33145681729

#الذكاء_الاصطناعي_الإنساني

روابط ذات صلة